ساندويتشات الجامعة.. خطر على الصحة و"جيوب" الأباء أيضاً

السبت، 29 سبتمبر 2018 ( 12:40 م - بتوقيت UTC )

انطلق العام الدراسي، وانطلقت معه صراعات كثيرة، كهذا الذي دار في خلد مستخدم "فايسبوك" أحمد البنا، طالب جامعي، والذي طرح مشكلة كان يظن نفسه الوحيد الذي يعاني منها، ولكن آلاف من مستخدمي مواقع التواصل شاركوه الصراع ذاته.

حيث قال: "مصروفي ينقسم إلى جزئين، الأول للمواصلات، والثاني للوجبات، وأفكر في توفير الجزء الخاص بالأكل، وأستعين بساندويتشات منزلية مثل طلبة الابتدائي، ويخيفني من ناحية أخرى، السخرية من بعض الزملاء".

استنزاف دخل الأسرة

أحمد يقول إن "أكله خارج المنزل يستنزف ربع راتب والده تقريباً، وأن توفير هذا المبلغ سيمثل نقطة إيجابية، وقدوة لإخوته حين يصلون إلى التعليم الجامعي"، وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذا الصراع، وبعد أن كان أحمد فقط الذي يفكر في اتخاذ قرار، وجد معه الكثير من المتحمسين للفكرة، وممن نفذوها بالفعل.

شيماء الهواري، خريجة جامعية، قالت عبر حسابها الشخصي على "فايسبوك": "أيام الجامعة، كنت أحمل معي لانش بوكس فيها ساندويتشات وعصير وفاكهة، ولما أكون متأخرة، أضيف المغ الحراري وبه الشاي، وأجلس في الكليه بين المحاضرات، وصديقاتي كن يتركن الكانتين ويشاركنني الأكل".

إسراء سعد الجوهري تقول: "لا ينبغي أن نبالي أو نهتم برأي الناس، أنا فضلت 4 سنين الجامعة بروح بساندويتشات وفاكهة ولما كنت بعمل diet كنت بروح بـ salad وزبادي وبمشي في نص الجامعة بالتفاحة والجزرة، غير مهتمة بأحد، الناس ولا هتتأثر لما صحتك تتلف، ولا لما تكون في حاجة لمال".

وقالت أسماء الفاتح عبر حسابها الشخصي بموقع "فايسبوك" إن زوجها لا يذهب إلى العمل من دون الساندويتشات التي تصنعها له في المنزل، حتى أن أصدقائه يشاركونه فيها، مع ملاحظة الفرق بين الطالب والموظف، إذ أن الموظف لو اشترى طعاماً فهو يعمل ويتعب ويتقاضى أجراً، لذلك فإن الطالب أولى بذلك منه.

من جانب آخر، طرح موقع futureofworking ثلاثة مساوئ للطعام خارج المنزل والساندويتشات التي يلجأ إليها الطلبة في الكلية، والتي لا يتوفر لها بديل سوى الطعام المنزلي.

طعام غير صحي

ولعل هذا هو العيب الأكثر شهرة في الوجبات السريعة. وذلك لأن المكونات تشمل الصوديوم والمواد الحافظة والدهون، ناهيك عن الزيت المستخدم للطهي والقلي. أيضاً، لا يعرف المستهلكون حقاً ما هي المكونات المستخدمة في تصنيع هذه الوجبات.

تسبب السمنة

العديد من الدراسات سبق وأن أشارت إلى أن الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة يتناولون البطاطس والبرغر معظم الوقت من خارج المنزل، ما يتسبب في إصابتهم بالسمنة وما يصاحبها من مجموعة أمراض.

تقليل وقت الأسرة

معظم الشباب يخرجون مع الأصدقاء ويأكلون في سلاسل مطاعم الوجبات السريعة، ويقصر ذلك الوقت الذي يقضيه الأبناء مع الأسرة على مائدة الطعام إذا لم يضيع تماماً هذا الوقت الذي كان يجب أن يخصص للأسرة.

على الرغم من هذه العيوب، فإن الوجبات السريعة ستظل جزءاً من عادات الأكل لدى الشباب، ولكن ربما يحتاج كل شاب إلى أن يضع في اعتباره خياراته الغذائية، ومدى استمتاعه بوحبات المنزل، والمكاسب التي سيجنيها وراء ذلك.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية