"ريفكا".. عندما تحكم مواقع التواصل الاجتماعي السيطرة

الخميس، 27 سبتمبر 2018 ( 02:21 م - بتوقيت UTC )

تحول "ريفكا" الى حديث مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر هذه الأيام ليس بفضل الفيديوهات الفكاهية التي ينشرها على "سناب شات" بل لأنه نجح في حشد 10 ألاف شخص بساحة رياض الفتح بالجزائر العاصمة، وكلهم من معجبيه الذين شاركوه عيد ميلاده.

وتم تداول صور الجماهير التي حضرت المناسبة، ما أثار صدمة حقيقية لدى فئة كبيرة من الجزائريين الذين تفاجأوا من قوة تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على جيل اليوم.. وحتى "ريفكا" نفسه تفاجأ لعدد الحضور الذي لم يكن يتخيله وهم جزء فقط من معجبيه على العالم الافتراضي.

وانقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول ما أقدم عليه "ريفكا" المعروف بنشر مقاطع فيديو فكاهية واجتماعية على مختلف الشبكات الاجتماعية وخاصة  "سناب شات". وقال البعض أن تمكّن شاب لا يتجاوز عمره 21 سنة، من حشد 10 ألاف شخص، خير دليل على سيطرة السوشال ميديا على الشباب ومدى تأثير المشاهير على معجبيهم.

هناك طبعا من تساءل عن شخصية ريفكا ومن يكون، خاصة بعد الضجة الكبيرة التي أثيرت من حوله. حيث كتبت شَهرة متسائلة "شكون (من) ريفكا؟!" وذلك بعدما قرأت تعليق جلال الذي كتب "حفل الميلاد الأسطوري للسنابشات ريفكا rifka" وتعليق أحمد شتوان الذي كتب "الشاب الجزائري "ريفكا" يصدم الجزائر بأغرب عيد ميلاد في التاريخ.. والصدمة تفاجئ الجميع".

أما هاجر فانتقدت خروج الشباب من أجل عيد ميلاد شاب عشريني ينشط على الواقع الافتراضي وكتبت تقول "هؤلاء الشباب كما ترون لم تحركم البطالة... لم يحركهم الإقتصاد المتهاوي ولا التعليم الهابط ولا المعيشة الغالية ولا المستقبل المجهول ولا الرشوة والمحسوبية الموجودة في الجزائر فقط حركهم عيد ميلاد من يدعى ريفكا... إنه الجيل المستقبلي للجزائر". في الاتجاه ذاته علق شوقي قائلا "البلاد غارقة في المشاكل وشي ناس (وبالبعض) زاهيين مع "ريفكا" !!!!!!!!!!!!!".

وألقى البعض اللوم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب قاسم تعليقا يقول فيه "هنا تعرف بلي (بأن) هذا الجيل لا خير يرتجى من أغلبهم الله يهدي ما خلق حقا السوسيال ميديا تصنع من الأغبياء نجوما" كما كتب أسامة "ريفكا وش يجيك (ما الذي يأتيك) من جيل الفايسبوك".

أما البعض فقارن بين تمكن ريفكا من حشد آلاف الأشخاص وفشل الأحزاب السياسية في ذلك، حيث كتبت حميدة تعليقا باللغة الفرنسية ملخصه أن "ريفكا استطاع فعل ما لم تستطع الاحزاب السياسية فعله".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية