إمارة المدينة المنورة تفتش عن المتميزين من الأيتام

الأحد، 23 سبتمبر 2018 ( 08:56 ص - بتوقيت UTC )

لا أحد يختار أن يولد يتيماً، سواءً منذ المولد أو خلال النشأة، فمن أصعب الظروف التي تواجه الإنسانية، غياب عائل الأسرة، حيث تتعدد طرق الغياب والألم واحد، إمارة المدينة المنورة أحد الجهات التي تولي الأيتام أهمية قصوى فتظللهم تحت رعايتها، وفي نهاية المطاف وعلى رأس كل عام جديد، تفتش عن المتميزين بين أولئك الأيتام، حيث كرم الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة الأيتام المتميزين والمتفوقين علميا وعمليا بالمؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام "إخاء"، وجاء ذلك خلال رعايته حفل التميز السنوي الرابع الذي أقامته المؤسسة بالمدينة المنورة, كما تم تكريم الشركاء الإستراتيجيين للمؤسسة والداعمين لها من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص.
ووفق مدير فرع المؤسسة محمد الريمي: "الدعم الذي تلقاه المؤسسة من القيادة الحكيمة يهدف إلى تمكين الأيتام ونقلهم من الرعوية إلى التنموية، ونشكر دعم الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة لفرع المؤسسة بالمنطقة مما أسهم في دعم فئة الأيتام من كافة النواحي وحرص سموه المستمر على تلبية كافة احتياجاتهم"، "رعاية وتشريف نائب أمير المنطقة لاحتفالات الأيتام وتكريمهم في حفلهم السنوي له الأثر الإيجابي في نفوس أبنائه الأيتام".
ومن أبرز الإنجازات التي تحققت للأيتام بالمدينة المنورة خلال العام الهجري المنصرم منها ابتعاث أربعة منهم لإكمال تعليمهم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية وتخريج ١٨ منهم من الجامعات السعودية وتزويج ستة أبناء من الأيتام وتوظيف أكثر من ٣٢ يتيما في المدينة المنورة.
وفي ختام اللقاء في أجواء مفعمة بالولاء الوطني، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني 88 لتوحيد المملكة العربية السعودية قدم الشاعر عبدالرحمن الزبالي قصيدة شعرية وصفت المرحلة الزاهرة التي تعيشها المملكة العربية السعودية تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، ليشاهد بعدها الحضور أوبريت " بلاد الخير" الذي نفذه أبناء إخاء الأيتام.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية