فوائد "الزعرور" للصحة وللجسم

الخميس، 27 سبتمبر 2018 ( 04:06 م - بتوقيت UTC )

"على حافة وادي الجمل، على انخفاض قليل من الطريق الجديدة، وعلى مرأى من دارنا الرابضة على المرتفع، سمقت شجرة زعرور كبيرة، ولعلها انبثقت عن الأرض كانت تتباهى بعلوها، وتفرعها، وشموخها، وحيدة بين أتراب لا تنتمي إليها، لأن أغصانها العليا باتت أعلى من الحافة، تهتز لنا مع كل نسمة هواء، كأنها تدعونا إليها عن قصد وعن رغبة"، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يصف الشاعر جبرا إبراهيم جبرا، جوهر زهرة الزعرور الحمراء، والتي هي دواء للقلب على جميع المستويات.

فريد يتحدث عن طقوس عظيمة تحيط بزهور وأغصان الزعرور، على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" فيغرد ويقول "تساعد على فتح القلب لإعطاء وتلقي الحب. يمكن أن تساعد في شفاء وجع القلب. تشجع على حب الذات وقبولها وتطوير شجاعته".

عندما ينضج الزعرور يأخذ اللون الأصفر المائل إلى البرتقالي، اللون الذي يقترن بالفرح والسرور، وبحسب منشور صفحة "أحداث الشعراوية طولكرم" على "فايسبوك"، فإن كل الفواكه والخضروات والنباتات التي تحمل اللون الأصفر تمتاز بالمركبات الطبية، "سبحان الله، فاللون الأصفر الذي يعجب في النظر هو الذي يقوي النظر لأنه لون الكروتين، وهو اللون الذي ينشط المخ والكبد والطحال، ويساعد أصحاب السكري والعسر في الهضم والاضطرابات في الكبد والكلية والإمساك والتهاب العين والحنجرة وعلاج الزهري.

دراسات
في دراسة تجريبية نُشرت سابقاً في موقع "verywellhealth" تم تعيين 38 متطوعاً يعانون من ارتفاع ضغط الدم وتم إعطاؤهم مكملات يومية عبارة عن مزيج من المغنيسيوم والزعرور، أو دواء وهمي. بعد 10 أسابيع، أظهر الأشخاص الـ19 الذين تناولوا مستخلص الزعرور انخفاضاً أكبر في ضغط الدم من أعضاء الدراسة الآخرين. وهناك أكثر من ذلك، حيث لاحظ الأطباء على المشاركين الذين تناولوا الزعرور أنهم باتوا أقل قلقاً. 

فوائد

هذه الشجرة لها تاريخ طويل من الاستخدامات الطبية في كل من أوروبا والصين، وكذلك في أميركا الشمالية، وبحسب موقع "traditionalroots" أثبتت الأبحاث الطبية للأعشاب صحة هذا الاستخدام، فوجدت الزعرور فعالاً لصحة القلب، فهو يساعد على زيادة تدفق الدم إلى القلب، وعلاج قصور الأوعية الدموية والجلطات الدموية، والأرق، ومضاد للأكسدة، كما يخفض نسبة الدهون الضارة في الدم. ويمكن الحصول على هذه الزهور في شكل أقراص وكبسولات أيضاً. يغرد مولين "الثمار لا تجذب الطيور فحسب، بل هي لذيذة للأكل، لها طعم لاذع، وشكل صغير نوعاً ما بحجم تفاحة صغيرة، أما جمال هذه الشجرة ففي إزهارها".

تحذيرات

من الضروري جداً ملاحظة أي أعراض أو تغير يحدث بعد تناول الزعرور، ويجب استشارة الطبيب عند حدوث صداع أو خفقان. كما يجب على النساء الحوامل عدم استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب. وبحسب موقع "hawthorn" يمكن مزج مكملات الزعرور المصنوعة من زهرة الزعرور بمكونات صحية أخرى مثل الفيتامينات والمعادن، ويغرد إيدي "خذ الجرعة من الزعرور مرتين يومياً عن طريق الفم، ولكن لا تعطي هذه المكملات للأطفال".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية