نصائح لتوفير المال خلال السفر

الأربعاء، 26 يونيو 2019 ( 02:32 م - بتوقيت UTC )

يرصد الأفراد ميزانيةً للسفر، ومثلهم تفعل العائلات، لكي يُغطّي ما خصصته من مالٍ للرحلة التكاليف المتوقعة عند الإقامة والتنقل، واستخدام المرافق والتسوّق، وتناول الطعام.. مع ترك بعض المال جانبًا لأي طارئ قد يداهم المسافرين فيضطرهم لدفع ما لم يكن في البال أو الحسبان.

وفيما يعمد بعض هؤلاء إلى الادخار، بالتخطيط المسبق للرحلة، ما يعني الاقتصاد وترشيد النفقات لفترة من الزمن ريثما يتم جمع المال اللازم، يقوم آخرون وإلى جانب عملية الادخار وكي لا تكون شديدة الوطأة على يومياتهم والمصاريف الروتينية لأسرهم، بالتركيز في مخططهم على القيام بأمور والامتناع عن أخرى في سياق سلوك "توفيري" يخفض النفقات قدر الإمكان.. غالبًا ما تكون من بينها متابعة عروض الرحلات، واختيار توقيتها في الصباح الباكر أو وقت متأخر من الليل لأنها تميل في هذا الوقت إلى أن تكون أرخص ثمنًا، بالإضافة إلى حجز غرفة فندق ذات تكلفة متدنيّة.. وأمور أخرى:

خارج الموسم

موقع "المسافر العربي" يقدّم مجموعة نصائح في هذا المجال، منها السفر في المواسم الغير السياحية ففي هذا الوقت من السنة تنخفض أسعار كل شيء لانخفاض الطلب، واختيار "باكيدج" الفندق التي تشمل وجبة الإفطار، مع أخذ زجاجات المياه من المنزل إذا أمكن حيث سيكون بالإمكان إعادة تعبئتها من مخزون المياه في الفندق قبل الخروج في المغامرات السياحية.

بدورها، تشير مدوّنة ytravel إلى ما تجد فيه طرقًا لتوفير المال من بينها زيارة المتاحف والأماكن السياحية في الأيام المجانية أو خلال فترة الحسومات على التذاكر، والتي يُمكن معرفتها بالعودة إلى المواقع الإلكترونية الخاصة بهذه الأماكن. وتنصح بالذهاب إلى التخييم سواء أكان في حديقة عامة، أم كرفان متنقل أو حتى على الشاطئ.. فبرغم أن هذا الخيار يسلتزم الاستعداد المسبق، إلا أنه قد يكون أرخص المتاح.

اكتشافات مجانية 

إلى ذلك، تُشجع المدونة على قضاء وقت أطول في أماكن أقل، فبدل التنقل بين ست دول خلال ستة أسابيع، بالإمكان توفير الكثير من الرحلات الجوية والبرية أو القيادة لمسافات طويلة والتي تستهلك الكثير من الميزانية، على أن يبطئ المسافر في المقابل من سيره ويبقى في منطقة واحدة لاكتشاف الأشياء المجانية والرائعة فيها.

وعلى اعتبار أن المشي "مجاني" أيضًا، تدعو المسافر إلى المشي بقدر ما استطاع، فهذه الوسيلة عدا عن أنها لا تكلّف شيئًا تسمح باكتشاف الأماكن ومحادثة السكان المحليين، كما يُمكن المشي نحو أعلى تل للحصول على منظر رائع..

الدراجة الهوائية خيار ملائم أيضًا، وكذلك النقل العام حيثما أمكن استخدامه..

وفي ما يخص الطعام، تنصح المدونة بالأكل بعيدًا من الشوارع السياحية، أو بشراء الأطعمة من محل للبقالة أو "سوبر ماركت" والتوجه إلى حديقة عامة للقيام بنزهة في أحد منتزهات المدينة للتمتع بالمناطر الجميلة، أو بشراء أكل شارع Street Food فعدا عن كونه رخيص الثمن، فهو آمن لأنه طازج ويحضّر أمام عيني الزبون.. الأمر نفسه في ما يتعلّق بالتسوق، حيث على المسافر أن يختار المتاجر التي يتسوّق منها السكان المحليين وأسواق عطلة نهاية الأسبوع.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية