"بيرسينغ اللسان".. الموضة المرفوضة عربياً

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 ( 02:45 م - بتوقيت UTC )

تتوالى تقاليع الموضة الغريبة واحدة تلو الأخرى، ويعد "بيرسينغ اللسان" الأحدث والأشهر في عالم الموضة الشبابية حتى لو لم ترق للكثيرين. و"بيرسينغ اللسان" يكون من طريق ثقب في اللسان توضع فيه حلقة معدنية أو "خرزة" بهدف التزيين، وهي موضة رائجة بين الفتيات والمراهقين رغم تحذير الرابطة الألمانية للأطباء عبر حسابها الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي، من خطورة هذا الثقب، الذي ربما يرفع خطر الإصابة بالعدوى في الفم.

وبحسب الرابطة الألمانية فإن ثقب اللسان يشكل خطراً على الأسنان واللثة، ويمكن أن تصل أضراره إلى العضلات والأعصاب الموجود في محيط الفم. وبعيدا من التقييم الصحي لهذه الموضة، أظهرت تغريدات ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عدم الرضا عن اتباع هذه الموضة التي تُعرف باسم "Piercing Tongue"، واعتبارها غريبة عن المجتمع العربي.

المستخدم "فيصل" كان أول الناشطين الذي غردوا معترضاً على تسميها بالموضة، فكتب في "تويتر": "مين قال إنها موضة أصلاً، لو تعرفوا مين بيستخدمها في أوروبا ما كنتم رضيتوا بها"، في تلميح إلى استخدامها من قبل فئة من الناس ترفضها المجتمعات العربية. أما صاحب الحساب عمرو فوصف هذه الموضة بألفاظ قاسية في تغريدته قائلاً في "تويتر" أيضاً "موضوع (بيرسينغ اللسان) ده مقرف جداً، ومقزز وغير مقبول".

حتى الفتيات لم يتقبلن هذه الموضة غير المألوفة في العالم العربي، حيث كتبت ياسمين في تغريدتها "بعيداً عن أي حاجة، (بيرسينغ اللسان) حاجة فظيعة يا جماعة، في تصوري البنت التي تعمل الموضة دي (هذه) ممكن تعمل أي حاجة".                                                                                                                                                                                                                                                                                  

وعلى نهجها كتبت نور عبر "تويتر" قائلة "(بيرسينغ اللسان) والحواجب والشفايف ده بيقلب المعدة"، فيما جاءت تغريدة المستخدم "بيبو" خارج السرب، حيث بدا وكأنه يحاول تخفيف أثر الموضة السلبي فغرد قائلاً "عادي يا جدعان اسمه بيرسينغ وبينحط في اللسان، ومش بس في اللسان، ممكن أوي يتعلق في الحواجب والأنف كمان، وأيضاً السرة بعد استخدام مخدر موضعي".

ويبدو أن هذه التغريدة لم تكن مقنعة ولا كافية لصاحبة الحساب "الجوكا" التي عبرت عن استيائها من هذه الموضة عبر تغريدتها التي قالت فيها "(بيرسينغ اللسان) مش حلو ومؤلم جداً"، وتابعت في تغريدة ثانية متسائلة "هم بياكلوا إزاي (كيف) وبيتكلموا إزاي؟". كما علقت شذا ساخرة "وإحنا حنمشي طول الوقت مطلعين لسانا بره يا شباب ولا إيه النظام؟".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية