الموانئ البحرية.. رهان الاقتصاد السعودي

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 ( 11:28 م - بتوقيت UTC )

التحول من الاعتماد الاقتصادي على الموارد النفطية في المملكة إلى تنويع الموارد الاقتصادية من قطاعات بديلة غير نفطية يمثل جوهر الطموح الاقتصادي السعودي ولب استراتيجياته المستقبلية. ويأتي ضمنها الاستثمار الفعال والرائد في قطاع الموانئ البحرية ووظائف الشحن المصاحبة.

الاستثمار الحكومي في هذا القطاع الحيوي أثبت فاعليته كرهان اقتصادي آمن ومستقر ومستدام، بمقدوره رفد الخزينة العامة للدولة وتغذيتها بالعملة الصعبة سنويا. وقد أظهرت المؤشرات الإحصائية الجديدة لحركة الموانئ في المملكة ما يؤكد رفع مستوى الأداء والإنتاجية والقدرات التشغيلية واللوجيستية لدى الموانئ السعودية.

ووفقاً للمؤشر الإحصائي الصادر من الهيئة العامة للموانئ "موانئ"، بلغ إجمالي طنيات البضائع المناولة في الموانئ السعودية خلال شهر أغسطس 2018م (22.41) مليون طن، بنسبة زيادة بلغت 1.39 بالمائة عن ما تم تحقيقه بنفس الفترة من العام السابق والبالغة (21.86) مليون طن.

في حين بلغ عدد الحاويات المناولة في الموانئ السعودية خلال شهر أغسطس 2018م (519) ألف حاوية، وبلغ عدد السفن (1089) سفينة، فيما بلغ عدد الركاب (160) ألف راكب، وبلغ عدد العربات (47) ألف عربة، وبلغ عدد المواشي (1.49) مليون رأس من الماشية.

ويأتي هذا النمو في إطار جهود الهيئة العامة للموانئ "موانئ" نحو تعزيز خدمات الموانئ السعودية ورفع مستوى قدراتها الفنية والتشغيلية والخدمات المساعدة، ومتابعة توسيع أنشطتها من خلال زيادة الفرص الاستثمارية للقطاع الخاص والتي أثمرت عن فتح المجال واسعًا أمام زيادة حركة الصادرات والواردات التجارية المختلفة.

وتمتلك المملكة العربية السعودية الآن تسعة موانئ مختلفة، تتوزع على ساحلي البحر الأحمر والخليج العربي، ستة منها تجارية وميناءين صناعيين بالإضافة إلى ميناء رأس الخير المخصص للتعدين. 

وتضمن الهيئة أهلية جميع الموانئ لدعم الاقتصاد الوطني بتنوعه ومواجهة جميع المتغيرات والتحديات بجسارة وثقة مصحوبة بأفضل الأساليب والنظم وأحدث التقنيات اللازمة لاستقبال جميع وسائل النقل البحرية مهما بلغت مراحل تطورها.

يذكر أن "موانئ" تعمل على تطوير بيئة إدارة وتشغيل الموانئ السعودية، ورفع مستوى كفاءتها التشغيلية واللوجستية، واستغلال قدراتها وإمكاناتها؛ بما يخدم إقامة مشروعات متنوعة تُساهم في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وتدعم بيئة الاستثمار والحركة التجارية، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

ads

 
(7)

النقد

موضوع شيق 

  • 6
  • 18

اعتقد المصدر البحر هو المصدر الثابت الذي يجب على جميع الدول تنشيطه

  • 10
  • 15

   جمعة طيبه ومباركه ع الجميع

 

 

  • 7
  • 25

على الجميع

  • 5
  • 8

رهان الاقتصاد الاماراتي

  • 9
  • 17

رهان اقتصادي وطموح اقتصادي مستقبلي بالفعل لكلا الدولتين

  • 13
  • 22

تحول جيد جدا

  • 5
  • 8

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية