المواهب تحت الضوء في مهرجان المسرح الشبابي

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 ( 09:36 م - بتوقيت UTC )

الرياضة والثقافة دعامتان لصقل شخصية نابضة بالحياة قادرة على الإبتكار والتطوير، تسعى دائما خلف الإبداع والإختلاف، ولهذا تعمل البحرين على دعم مشاركة شبابها في كلا المجالين الرياضي والثقافي.

مهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي هو أحد أدوات المنامة لدعم وتطوير مواهب الشباب، حيث يعد واحدا من المبادرات التي يرعاها الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، دعما للشباب البحريني، كما وجه في النسخ السابقة إلى مشاركة ذوي العزيمة في المهرجان، ليضفي لفتة إنسانية على الفعالية التي تشهد مشاركة عدد كبير من الشباب البحريني من الجنسين.

وتشهد نسخة هذا العام الرابعة للمهرجان تطورا ملحوظا، في التحضيرات العامة والفعاليات المصاحبة، وذلك عبر إطلاق حزمة من الورش التحضيرية والندوات التي من شأنها تعزيز مهارات المشاركين بما ينعكس إيجابا على القيمة الفنية للعروض المشاركة.

وتواصل الفرق المشاركة في المهرجان تحضيراتها الإعدادية قبل انطلاق الفعاليات، والذي يقام بتنظيم وزارة شؤون الشباب والرياضة، خلال الفترة من 1 حتى 15 أكتوبر المقبل.

مسرحية " تحت الأرض" هي العرض الذي سيقدمه فريق نادي الحالة، للمخرج حمد عجاجي، وعن طبيعة الاستعداد للعرض، أوضح عجاجي أنه في ناحية طاقم العمل الإنتاجي (الديكور و الأزياء)، فمن بعد موافقة لجنة التقييم للمهرجان بدأنا العمل تداركاً للوقت، ولإظهار العمل من ناحية الديكور والأزياء بأفضل صورة .

 وقال عجاجي إن المهرجان يعد الأول على مستوى المسرح في البحرين، الذي يتيح فرصة للشباب لإظهار مواهبهم من ناحية التمثيل أو الإخراج أو تصميم الديكور وغيرها، كما أنه يدعم كل الأعمال المشاركة فيه مادياً ،وهذه نقطة مهمة لإظهار الأعمال المسرحية بشكل جديد على الساحه المسرحية البحرينية.

وأوضح حمد عجاجي أن العمل يعتبر فنتازيا برؤية شبابية طموحة، حيث يطرح أربع قضايا جديدة وجريئه على الساحة في أجواء مظلمة و تبعث التوتر، ومن خلال هذه الرؤية سوف ندخل الجمهور في أجواء العمل من خارج صالة العرض، وداخل الصالة قبل بدء العرض نفسه، وخلال بدء العرض وبالتقنيات "السموك ماشين"، إذ سيكون الجمهور جزءا من العمل.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية