كيف تتخلص من هوس القيادة السريعة؟

الاثنين، 24 سبتمبر 2018 ( 12:15 م - بتوقيت UTC )

"القيادة السريعة تفقدك التركيز، ولا تساعدك في اتخاذ القرار الصحيح، ليس وحدك كذلك. يفقد السائقون من حولك تركيزهم وقدرتهم على التعامل مع المواقف بالشكل الصحيح"، هكذا حذر المستخدم صلاح الدين، في مشور له بمجموعة  "Cars Groups News – Egypt"، على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، من مخاطر السرعة الزائدة لدى القيادة.

وبحسب منشور صلاح، الذي وجد تفاعلات مختلفة من قبل أعضاء المجموعة، فإنه "لا توجد مكابح بإمكانها إيقاف السيارة نهائياً لحظة الضغط عليها، إذ تتسبب السرعة العالية في زيادة المسافة والوقت اللازمين لوقوف السيارة؛ لذلك من الضروري الالتزم بالسرعة المحددة". وتزيد القيادة السريعة من القوة المؤثرة على السيارة أثناء الدوران، والتي قد تؤدي إلى زيادة زحف أو انقلاب السيارة، بالإضافة إلى زيادة طاقة السيارة الحركية، ومن ثم زيادة في قوة التصادم.

الكثير من النصائح يتداولها المستخدمون عبر "السوشال ميديا" لتفادي مخاطر القيادة السريعة. وتروي المستخدمة، التي يحمل حسابها اسم Nadeen Spirit، قصتها مع إدمان القيادة السريعة، والتي لم تكن تقل في العادة عن 140-160 كيلو في الساعة، وكيف نجحت في التخلص منها. وتوضح أنه من بين أسباب قيادتها السريعة الإحساس بالمتعة، ومحاولة الخروج من الشعور بالملل في حال كانت تقود السيارة وحدها، وكذلك عندما تكون متأخرة عن موعد لها، أو في الحالات الطارئة.

تجربة

وعن كيفية تخلصها من إدمان القيادة السريعة، تقول: "بدأت أفكر في حزن أهلي حال تعرضي لحادث بسبب تهوري في القيادة، وأيضاً أصبحت أبحث عن أكثر من حل لعدم القيادة وحيدة باصطحاب صديق أو أحد الأقرباء، وفي حال الاضطرار إلى القيادة منفردة أتوقف في استراحة على الطريق؛ حتى لا أشعر بطول المسافة".

وبالنسبة للتأخر على المواعيد، وهو أحد الأسباب التي تبرر للبعض القيادة السريعة، يمكن تنظيم المواعيد سواء بالخروج مبكراً قدر الإمكان، أو إيقاف السيارة لفترة والانتهاء من بعض الأعمال عبر الهاتف، وبالطبع سيكون ذلك أفضل بكثير من القيادة السريعة ومخاطرها.

هناك من ينتظرك

ولتجنب القيادة السريعة وإمكانية التعرض لحوادث الطرق، تنصح صفحة "GADO's Limousine"، بالتمهل في قيادة السيارة، وتقول لمحبي القيادة السريعة: "تذكر وجود أطفال أو أهل في انتظارك، سيسعدهم رؤيتك تدخل عليهم، حتى لو تأخرت قليلاً عن موعدك".

وتشير الصفحة إلى أن القيادة السريعة، قد تقلل من الوقت اللازم لوصولك إلى وجهتك، لكنها تزيد من احتمالية تعرضك لحادث، وفي حالة النجاة، قد تحصل على مخالفة مرورية مرتفعة، وبالتالي خسارة مادية.

"إحدى الأمهات لصقت صور أطفالها في سيارة زوجها الذي يعشق القيادة السريعة؛ لتذكيره بأن هناك أطفالاً ينتظرون عودته إليهم"،  منشور ألحقته المستخدمة أمل حسين، بصورة لمؤشر السرعة بالسيارة وعليه صور أطفال، عبر "فايسبوك".

تخلصوا من السرعة

للتخلص من القيادة السريعة هناك الكثير من الخطوات، والتي نشرتها صفحة "L'Organisation APOCE المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك"، وجاء من بينها ضرورة التعرف إلى مخاطر الحوادث، ومتابعتها، من خلال متابعة الأخبار، وكيفية وقوع الحادث، وأيضاً رؤية الآثار الناتجة عن الحوادث، ذلك أن التعرض لتلك الأخبار يعلمك أنك أيضاً معرض للوقوع فيها؛ كونك غير محصن ضد الحوادث، بخاصة لو كانت قيادتك سريعة.

ومن ضمن الخطوات التي تساعد على التخلص من تلك العادة، هو عدم القيادة تحت الضغط النفسي، أو القيادة تحت حالة من الغضب أو التوتر والقلق، إذ تجبر تلك الحالة السائق على الخروج عن وعيه والقيام بتصرفات وقرارات خاطئة.

وتنصح الصفحة بوضع صورة لأحد أفراد العائلة المقربين، سواء الأم أو الأبناء او آخرين، وهو ما قد يشجع السائق على عدم اتخاذ القرار الخاطئ والمغري بالقيادة السريعة، بل سيختار القيادة الهادئة المتوازنة، ليعود لرؤية أحبائه. ويمكن للسائق الذي يعلم بإدمانه على السرعة ويرغب بالتخلص منها الذهاب لدورات التوعية بمخاطر حوادث السير، والتوعية المرورية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية