الأصفر.. لون الغيرة والحقد أم الحكمة والإشراق؟

السبت، 22 سبتمبر 2018 ( 10:20 ص - بتوقيت UTC )

"اللون الأصفر اختيار غير موفق بالمرة، لأنه يرمز إلى الضعف والجبن والغيرة والحقد والتسمم والتلوث معاً"، هكذا غرد إبراهيم الجارحي عبر صفحته في "تويتر"، ليعطي انطباعاً سيئاً عن اللون الأصفر، الذي أضحى الأكثر استخداماً من طرف عدد كبير من رواد الموضة عبر العالم.

كراهية اللون الأصفر واعتباره دلالة على مجموعة من الأحاسيس الخبيثة والمشاعر السلبية، لم يكن حكراً على الجارحي فقط، بل شاركه أكثر من مغرد ومن بينهم هنا فاروق التي وصفت اللون الأصفر بأنه "بشع ويدل على الغل والحسد". بينما كان هشام عامر أكثر قسوة على اللون الأصفر، ليصفه خلال تدوينة عبر "تويتر" على أنه لون يرمز إلى "الخوف والجبن، ولا يصلح أن يكون من بين الألوان، فمكانه خارج أي تصنيف"، وبدورها اعتبرت مايا اللون الأصفر رمزً للخديعة والغش والمرض، قائلة "أنا أكرهه ولا أطيقه".

في المقابل، وعلى رغم النظرة السلبية التي يواجهها اللون الأصفر، واعتباره من طرف عدد كبير من الناس أنه لون يمثل ويجسد المشاعر السلبية، إلا أن هناك عدداً آخر من رواد الـ"سوشال ميديا" عبروا على حبهم لهذا اللون، وأنهم استطاعوا تجاوز النظرة السلبية التي تحيط به وتقبلوه، بل وأحبوه بعد ارتدائه سواء في الملابس أو الإكسسوارات، ومن بين المستخدمين الذين دافعوا عن اللون الأصفر مريم، التي كتبت تدوينة قالت فيها إن "اللون الأصفر عكس ما يُروج عنه، ليس لون للغيرة والحقد، بل هو لون جميل ومليء بالحياة، لكن الناس كونت عنه فكرة سلبية، وأنه حان الوقت لتغييرها، لأنه بالفعل لون جميل ومشع".

المستخدم محمد العسامر نفى بدوره عن اللون الأصفر صفاته السيئة مؤكداً أنه لون يساعد على إدخال السرور، ودافع راضي النهدي عنه وكتب "اللون الأصفر هو لون الحكمة والإشراق ويوحي بالقوة والغيرة". كما دافعت هيا الكواري أيضاً على رغم إقرارها بأنه "لون الغيرة"، معتبرة أن الغيرة نابعة من القلب وليست كلها سلبية، فهناك "غيرة إيجابية كغيرة المحب على حبيبه، وغيرة الأم على ولدها، وغيرة الإنسان على عمله"، مؤكدة أن الغيرة ليست في مجملها مشاعر سلبية ناجمة عن الحقد والكراهية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية