خطوبة أحمد فهمي.. جدل واسع على الـ"سوشال ميديا"

السبت، 22 سبتمبر 2018 ( 01:21 م - بتوقيت UTC )

استطاعت مواقع التواصل الاجتماعي أن تضع حياة الجميع أمام الجميع، لكن حياة الفنانين والمشاهير، أصبحت تحت المجهر بشكل أكبر من ذي قبل، حياتهم الشخصية والأسرية، مواعيدهم ولقاءاتهم العملية والحميمية، الزواج والطلاق، الخطوبة والانفصال، كلها أمور تلاحقها عدسات الإعلام والمعجبين من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي دون توقف.

كما أن حدثاً اجتماعياً طبيعياً يصبح في عُرف السوشيال ميديا أمراً يستحق، ليس النشر فقط، وإنما النقد والتحميص والبحث عما وراء الحدث وإخضاع كل صغيرة وكبيرة للتمحيص الدقيق، وهذا ما حدث مؤخراً في قصة الفنان أحمد فهمي والفنانة هنا الزاهد، فلم تمر عملية خطوبتهما بسلام، ولم يقتصر المغردون على التهاني، بل كانت مناسبة للكثيرين في تقليب دفتر حياتهما العامة والخاصة، واستعادة محطات من حياتهم.

إعلان الخطوبة رسمياً، بدأ على صحفة أحمد فهمي على "انستغرام" حيث نشر صور خطوبته من هنا الزاهد، حيث ليقت تفاعلاً كبيراً من أصدقائه ومتابعيه، فيما بدأ الأمر بالنسبة للكثيرين غريباً. فسرعة خطوبة أحمد فهمي بعد فترة وجيزة من انفصاله عن "منة" ابنة الفنان حسين فهمي والفنانة ميرفت أمين أثار الكثير من التعليقات والتساؤلات، لكنها تساؤلات كانت تنصدم أيضاً باكتشاف البعض أن "منة" نفسها كُتب كتابها قبل أيام من المحامي طارق جميل سعيد، وأقيم حفل زفافهما في فترة سريعة، فيما يرى بعض المغردين أن خطوبة أحمد فهمي التي استُبقت بتسريب عدة صور، تشبه ردة الفعل، لكنه يؤكد في تصريحات إعلامية له أن تعرفه إلى هنا الزاهد كان لأول مرة في العرض الخاص لفيلم "حرب كرموز" في موسم عيد الفطر، مضيفاً أن لقاءاتهما توالت بعد ذلك، وأنه لم يكن بحاجة إلى وقت كبير لكي يحبها بسبب طيبتها وشخصيتها.

حفلة تغريدات ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي عن الخطوبة، حيث تعلق أسماء مصطفى: "أنا نفسي أعرف الناس يقدروا يحبوا ويتجوزوا ويكرهوا ويطلقوا امتى؟ وبعدين يحبوا فيتجوزوا ثاني ويكرهوا فيطلقوا ثاني!"، بدوره يتسأل أحمد صالح: "هي الناس دي إزاي بيدخلوا على موضوع جديد بالسهولة دي، دانتوا بتتنافسوا في إنكم تبينوا لبعض مين هاينسى قبل التانى.. يخربيتكم"، فيما يعلق محمد عثمان عبد الوهاب ساخراً، بالقول: "نلخص بسرعة كتب الكتاب والدخلة علشان يدوب نلحق نتكلم يومين قبل الطلاق، علشان العيد داخل علينا بس، علشان نتفرج على مسرحية ريا وسكينة والمتزوجون والعيال كبرت ومدرسة المشاغبين وعش المجانين والجوكر ده، احنا قربنا ننقرض زي الديناصورات"/ كما أن فارق السن بينهما والتي تصل إلى 14 عاماً جعلت الكثير يعلق عن جدوى هذه العلاقة، حيث تقول عفت عفيفي: "ليه كده يا بنتي، فارق العمر كبير، أنت أول مرة تتجوزي هو ثالت مرة، فكري كويس". 

لكن التعليقات الساخرة وبعض التساؤلات تظل من وجهة نظر بعض مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي غير مناسبة، حيث تقول دعا حسين في تعليقها على صفحة أحمد فهمي في "انستغرام": "دخلت اقلك ألف مبروك، وأقرأ التعليقات، يا ريت كل واحد ينصح نفسه ويقيد نفسه قبل ما يجي ينصح غيره، ربنا يهنيكم وما عليكم من التعليقات السلبية"، وتبدي سما حلوم أيضا سعادتها بالخبر، قائلة: "أول ما شفت الخبر، فرحت أوي، ربنا يهنيكو"، وكتبت مريومه "ألف مبروك لأحلى اثنين في حياتي كلها، انتو بجد اجمل اثنين في الكون". 

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية