فوائد "الزنك" الصحية وأضرار نقصه في الجسم

الجمعة، 25 أكتوبر 2019 ( 08:30 ص - بتوقيت UTC )

"من العناصر التي يعتمد عليها لاعبو كمال الأجسام، إذ إنّ غالبية اللاعبين لا يتناولون ما يكفي من الأغذية الغنية بالمعادن التي يحتاجون إليها بسبب طبيعة النظام الغذائي المتبع، لهذا يحتاجون إلى تناول الزنك عن طريق المكملات الغذائية، كما أنّ الدراسات أثبتت أنّ الزنك يرتبط بزيادة انتاج هرمون التستوستيرون الذي يساعد في بناء الكتلة العضلية والمحافظة على قوتها". تدوينة سطرها مدرب كمال الأجسام واللياقة البدنية إبراهيم العلي على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، متحدثاً عن فوائد الزنك للاعبي كمال الأجسام.

وغرّد المستخدم "ناير الردادي" المهتم بالقضايا الصحية، عبر حسابه في "تويتر" بأن "الزنك يساعد في التئام الجروح سريعاً والحماية من أمراض العيون، وهو ضروري لتسريع شفاء الجروح، وله الكثير من الفوائد المذهلة للبشرة والشعر". وبحسب ما أشار إليه موقع Health الطبي فإن: "الزنك ضروري للصحة.. إذ أنه وفقاً للأستاذ الفخري في طب الأطفال والتغذية في كلية الطب بجامعة كولورادو مايكل هامبدج: مطلوب من كل خلية ونظام وعضو في الجسم، وله أهمية قصوى".

ووفقاً للمعاهد الوطنية للصحة NIH، يلعب الزنك دوراً لا غنى عنه في استقلاب الخلية، ووظيفة المناعة، و إنتاج الخلايا. وهو ضروري لتصنيع الحمض النووي DNA الذي يحمل المعلومات الوراثية. كما يساعد الأمعاء في مكافحة الكائنات الممرضة. ودون وجود نسبة صحية جيدة من عنصر الزنك في الجسم، تزداد خطورة الإصابة بالعدوى. ويقول هامبدج: "إنها تشارك في كل عملية بيولوجية تقريباً".

أعراض نقص الزنك

ويلعب الزنك الدور المهم في الجسم، وتشمل أعراض نقصه "الإسهال، وفقدان الشعر، تقرحات في الجلد، وفقدان الشهية"؛ وتتغير أعراض نقص الزنك مع التقدم في العمر، إذ يقول هامبدج إن "الأطفال الصغار الذين لا يحصلون على كمية كافية من الزنك قد يعانون من بطء أو توقف النمو، وفقدان الشهية، والمزاج السيء".

ولفت الموقع إلى أن "معظم الأميركيين يستهلكون ما يكفي من الزنك من خلال اتباع نظام غذائي"، بحسب المعهد الوطني للصحة. وتشير التقارير الصادرة عن المعاهد الوطنية للصحة إلى أن نسبة تتراوح ما بين 20 إلى 25 في المئة من البالغين في الولايات المتحدة فوق سن الـ60 لديهم مدخول غير كافٍ من الزنك.

معدل الزنك الواجب استهلاكه

المعدل اليومي الموصى به، من قبل الأكاديمية الوطنية للطب RDA للزنك هو 11 ملغرام للرجال البالغين وتحتاج النساء البالغات ثمانية ملغرام. وبالنسبة للنساء الحوامل، توصي حركة عدم الانحياز بتناول ما بين 11 إلى 12 ملغرام. في حين أنه من الجيد الانتباه إلى كمية الزنك في الأطعمة التي تتناولها. ويرى هامبدج أنه "من الصعب تقدير مقدار الزنك الذي سيحصل عليه الفرد بالضبط من الغذاء، وأن تناول أكثر من 100ملغرام من الزنك، أو تناول مكملات الزنك لمدة تتجاوز 10 سنوات، تؤدي لزيادة خطورة الإصابة بسرطان البروستاتا".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية