سيمونز والقط "الناجي".. قصة صورة اجتاحت أميركا

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 ( 02:40 م - بتوقيت UTC )

"روبرت سيمونز كان عالقاً في منزله منذ الليلة الماضية عندما بدأت مياه الفيضانات في الارتفاع في نيو برن، جاء قارب وأنقذه.. كان حزيناً لترك والده، لكنه نجا مع قط يعانق رقبته.. اسم القط (الناجي)، كما قال سيمونز"، هي تغريدة للصحافي أندرو كارتر، على حسابه بموقع "تويتر"، يروي من خلالها قصة رجل أميركي أثارت الكثير من من ردود الأفعال في أميركا.

فالساحل الشرقي للولايات المتحدة الأميركية عانى من إعصار عنيف خلف الكثير من الضحايا والمنكوبين، وهو "إعصار فلورنس"، بخاصة في كارولينا الشمالية والجنوبية. وحشدت السلطات إمكانيات كثيرة لمساعدة السكان الذين شاهدوا في بعض المناطق الماء على ارتفاع مترين خلال الأيام الماضية.

هكذا كان الحال في "نيو برن"، وهي مدينة يسكنها 30 ألف نسمة وتقع على بعد 60 كيلومتراً من المحيط الأطلسي في ولاية كارولينا الشمالية. هناك، غمرت المياه الشوارع؛ ما دفع السكان المحليين التحرك إلى المناطق التي يبقى ارتفاع الماء فيها أقل من "نيو برن".

تفاصيل القصة

في هذه المدينة الصغيرة، كان الصحافي أندرو كارتر، من مؤسسة التحقيقات الإعلامية شارلوت أوبزرفر، يتبع فرق الإنقاذ لينقل الخسائر البشرية والمادية.  من بين الأشخاص الذين تم إجلاؤهم، التقى المراسل شخصاً يدعى روبرت سيمونز جونيور، وقد شاهد الكثير من الأعاصير.

عندما وصل قارب الإنقاذ بعد ظهر يوم الجمعة 14 أيلول (سبتمبر) الجاري، جاء قط صغير مبلل ولجأ إلى كتف سيمونز؛ ليهرب من منسوب المياه المرتفع. وهنا بدأت قصة الرجل الأميركي الذي أصبح مشهوراً في بلاده خلال الأيام الماضية؛ فقد اضطر سيمون إلى ترك والده الذي رفض مغادرة المكان، ورحل رفقة صديقه الجديد، القط طالب النجدة.

ونشر أندرو كارتر صورة تُظهر سيمونز وصديقه القط وقد بديا منهكين على متن قارب صغير يحاولان النجاة. صورة انتقلت وانتشرت كالنار في الهشيم في كل أرجاء أميركا، وتم تداولها بقوة على الشبكات الاجتماعية وفي الصحافة. بخاصة أن الاف الأشخاص الآخرين في المنطقة اضطروا إلى الفرار من ديارهم، تاركين وراءهم كل ما يملكون من أجل البقاء. لكن سيمونز خرج بصديق جديد اسمه "الناجي"، الاسم الذي أطلقه على القط.

إشادات

الكثير من المغردين على "تويتر"، تفاعلوا مع قصة سيمونز ومع تغريدة الصحافي أندرو. وكتبت كيلي هينكلايف: "يا لها من صورة رائعة ومعبرة يا اندرو، CNN نشرت الصورة والمقال في موقعها ولقد قمت بقص صورة ما نشرته وأرسلتها لك".

فراد ولتون، قال: "إنها صورة مميزة، فالرجل يظهر وكأنه يحمل ثقة العالم كله فوق كتفيه ويتجلى ذلك من جموده، ليجلس القط على كتفه وكأنه به يخبره ويطمئنه.. لا تخف يا رجل، قليل من الماء وسنعبر". أما دايسي فايس، فغردت: "هذه هي الصورة التي سأبقى أتذكرها من كارثة إعصار فلورنس".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية