غرامات كبيرة لمخالفي ضوابط زراعة الأعلاف

الأحد، 16 سبتمبر 2018 ( 09:36 ص - بتوقيت UTC )

"كيف ستوفر شركات الألبان احتياجاتها من الأعلاف بعد تطبيق قرار منع زراعة الأعلاف إلا بنسب ومساحات صغيرة؟ الجواب:"بناء على قرار مجلس الوزراء سوف تقوم شركات الألبان بتوفير احتياجاتها من الأعلاف الخضراء عن طريق الإستيراد من الخارج".
أكثر التساؤلات تداولاً على الموقع الرسمي لوزارة المياه والبيئة والزراعة، والذي أجابت عنه بدورها، ضمن سيل من الإستفسارات من ملاك المزارع حول المملكة، وذلك عقب إعلان الوزارة البدأ في إصدار الرخص الزراعية إلكترونياً عبر نظام "سجل" من خلال البوابة الإلكترونية للوزارة، وذلك استعدادا لتطبيق الضوابط والشروط لقرار إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء في 25 صفر 2018، وفقا لقرار مجلس الوزراء رقم 66 وتاريخ 25 صفر 1437هـ القاضي بإيقاف زراعة الأعلاف.

ووفق مدير عام مشروع إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء، وتطوير السجل الزراعي في الوزارة المهندس محمد العبد اللطيف: "الوزارة شرعت في إصدار الرخص الزراعية للمزارعين وفق ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء، وسيتمكن المزارعون الذين سجلوا في برنامج "سجل" وتنطبق عليهم الشروط من إصدار رخصهم مباشرة بشكل إلكتروني بدون الحاجة لمراجعة فروع الوزارة، وذلك بعد استلامهم رسالة نصية من الوزارة عبر الجوال، وذلك عبر الدخول لموقع الوزارة"، "ولا يمكن إصدار سجل زراعي لمن لم يقم بتسجيل مزرعته عبر "سجل"، وذلك حسب ما ورد في نص ضوابط تطبيق قرار مجلس الوزراء، فإنه يلتزم كل من يزاول النشاط الزراعي بالحصول على سجل زراعي من وزارة البيئة والمياه والزراعة، ويحدد فيه نوع نشاطه والمساحة المزروعة وإحداثيات المزرعة".
يشار إلى أن الوزارة ألزمت مؤخراً الشركات والمؤسسات الزراعية بعدم بيع بذور الأعلاف للمزارعين إلا بعد الحصول على الرخصة الزراعية الصادرة من الوزارة، والتي يتم بموجبها تحديد نوع وكمية البذور وفق نوع المحصول والمساحة المقررة بالرخصة، ولن يتم السماح لمن ليس لديه رخصة زراعية لزراعة الأعلاف بالاستمرار في زراعة الأعلاف اعتباراً من تاريخ تطبيق القرار في 25 صفر 1440هـ.
وأكلمت الوزارة تسجيل 21426 مزرعة في برنامج "سجل" منذ بداية إطلاقه في تاريخ 6 2/ / 1439هـ حتى الآن، ويبلغ أعداد المزارع المؤهلة للإستمرار في زراعة الأعلاف حتى الآن نحو 10582 مزرعة، وتستهلك زراعة الأعلاف حوالي 17 مليار متر مكعب من المياه سنوياً، سينخفض إلى حدود 8 مليارات متر مكعب من المياه سنوياً بعد تطبيق قرار إيقاف زراعة الأعلاف، بحسب الموقع الرسمي لوكالة الانباء السعودية.
وتتوقع الوزارة، ثمار سينتجها هذا القرار تتمثل في  إنخفاض استهلاك المياه الجوفية عن معدل الاستهلاك الحالي، كما يترتب على من يخالف القرار التعرض لعقوبة المخالفة بغرامة قدرها 4000 ريال عن كل هكتار مزروع بالأعلاف الخضراء في السنة الواحدة في المرة الأولى، وتضاعف الغرامة في حال تكرار المخالفة في كل مرة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية