"السلامة للمباني العالية" تغلق موقعين بالرياض

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 ( 02:16 م - بتوقيت UTC )

بهدف حث المختصين بأعمال السلامة على تحقيق معايير السلامة بنسب أكبر وأعلى، أطلق الدفاع المدني في مدينة الرياض حملة السلام الوقائية للمباني العالية، حيث دشّنها مدير الدفاع المدني بالرياض سعد الراجح، بتقديم كلمة توجيهية للضباط والأفراد المشاركين.

الحملة تشمل كافة المباني المرتفعة في مدينة الرياض، سواءً كانت مبانٍ قائمة أو قيد الإنشاء، للتأكد من توافر متطلبات واشتراطات السلامة والحماية من الحريق، إضافة إلى القيام بتدريبات على استخدام وتجربة أنظمة السلامة والإطفاء المتوفرة في المباني القائمة، ورفع مستوى السلامة في تلك المواقع لضمان الحفاظ على الأرواح والممتلكات.

كما تهدف الحملة أيضاً حث المختصين بأعمال السلامة في هذه المنشآت، السعي نحو تحقيق معايير السلامة بنسب أعلى، لكي تتجاوز مواقعهم اختبارات الفحص المقرر إجراؤها من قبل مجموعة من ضباط السلامة المختصين.

وبالفعل، وبعد يومين فقط من إطلاق الحملة، وبعد الوقوف على ثمانية عشر موقعاً ضبطت دوريات السلامة مجموعة من المخالفات، أغلقت على إثرها موقعين بشكل مؤقت، وأحالت القائمين عليهما إلى لجنة النظر بالمخالفات. ومن أبرز ما تم رصده من مخالفات في الموقعين، عدم وجود أنظمة إطفاء تعمل بشكل فعال، وعدم وجود حواجز للحماية من السقوط في الأدوار والمناور والشرفات.

وانطلاقاً من هذا الواقع، أهابت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض بالمعنيين في مواقع المباني العالية بالعمل على متابعة وسائل السلامة وأنظمة الحريق باستمرار، وصيانتها، وتدريب العاملين على كيفية استخداماً والتصرف السليم في حالات الخطر، كما دعت إلى معالجة الملاحظات للمحافظة على سلامة الأرواح والممتلكات في جميع المواقع، وتفادياً للإجراءات الفورية التي ستطبق بحق المخالفين.

يذكر أن جهود الدفاع المدني بالرياض ليست جديدة في هذا المجال، إذ أسفرت حملة مماثلة قام بها العام الماضي، عن إغلاق أربعة مبانٍ عالية، أوقفت أيضاً عن العمل بشكل مؤقت، وأعطيت مهلة لاستكمال متطلبات واشتراطات السلامة والحماية من الحريق.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية