مشروع "تكامل".. بيئة جاذبة وتعليم مؤسسي في المملكة

الخميس، 13 سبتمبر 2018 ( 08:22 م - بتوقيت UTC )

ينبغي على المؤسسات التعليمية في المملكة العربية السعودية والتي تسعى إلى جعل المملكة من الدول المتقدمة، العمل على التعاون المستمر وتبادل الخبرات، ولذلك لجأت جامعة الطائف والإدارة العامة للتعليم في محافظة الطائف إلى الاتفاق على وثيقة مشروع "تكامل" بينهما، والذي يأتي انطلاقاً من الرؤية الوطنية للملكة 2030، وتحقيقاً لسياسة المملكة الهادفة لتعزيز جهود التعليم نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية لبرنامج التحول 2020.

ويأتي الهدف من وثيقة تكامل بين الإدارة العامة للتعليم وجامعة الطائف، تشجيع مبدأ التعاون بين المؤسسات التربوية، والإفادة من خبرات الجامعة في توظيف الإدارة العامة للتعليم في محافظة الطائف، وتنسيق الجهود نحو استثمار الإمكانات المادية والموارد البشرية، بما يحقق تعليماً نوعياً وبيئة جاذبة وأداء مؤسسياً مميزاً، ومسؤولية مجتمعية فاعلة، في سبيل تحسين جودة الحياة، من أجل خدمة البيئة التربوية والتعليمية، وتطويرها وتحسين جودة مخرجاتها.

كما تهدف الوثيقة إلى الاستفادة من إمكانات وخبرات الجامعة في إجراء الدراسات والاستشارات والبحوث والتدريب، والمشاركة في عقد المؤتمرات والندوات وورش العمل، بما يساهم في تطوير أداء الإدارة العامة للتعليم، ومواكبة التطور العلمي والتربوي والتطبيقي في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والعمل بروح الفريق والانتماء المهني والإخلاص، وكما تتمثل مجالات التعاون بين الطرفين.

وعلى صدى صيحات الفرقة الكشفية المرحبة بوفد جامعة الطائف، التقى مدير الجامعة الدكتور حسام زمان خلال زيارته للإدارة العامة للتعليم في محافظة الطائف عدد من المسؤولين والمدير العام للتعليم في محافظة الطائف طلال بن مبارك اللهيبي، ومساعديه وعدد من مسؤولي التربوية، وفرقة كشفية.

وناقش اللقاء الإطار العام للوثيقة، وما تحتويه من رؤية ورسالة وأهداف ومهام وآلية عمل.

وأشار مدير عام تعليم الطائف إلى أهمية الزيارة التي قام بها وفد الجامعة، والتي تأتي ضمن إطار التعاون بين الجهات الحكومية، مؤكداً أهمية مشروع "تكامل"، والذي سيتم من خلاله فتح أفاق جديدة من أجل التطوير والتعاون بين الجهتين، والاستفادة من الكوادر والإمكانات الموجودة بين الإدارة والجامعة، مثمناً الجهود المشتركة بين الجانبين.

أما مدير جامعة الطائف، الدكتور حسام زمان، فقد أشاد بالشراكة مع تعليم الطائف، والتي اعتبرها أولوية في تقديم الخدمات للطلبة والطالبات في ضوء رؤية 2030.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية