"سقيا الإمارات" تسقي 58 ألف يمني

الخميس، 13 سبتمبر 2018 ( 05:03 م - بتوقيت UTC )

لأن المياه هي سر الحياة الذي ترتبط به وجوداً وعدماً، فإن توفير مياه الشرب للمحتاجين يعد من أهم الأعمال الخيرية التي تحض عليها الأديان، وتدعمها القيم الإنسانية. وتحرص هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على مد أيادي الخير لكل بقاع الأرض، شاملة مختلف الاحتياجات والمعونات. وبطبيعة الحال فإن مياه الشرب من أهم الإمدادات التي تحرص الهيئة على توصيلها للمناطق الفقيرة والمحرومة للحفاظ على الحياة من خطر العطش، وحماية الصحة العامة من الإصابة بالأمراض المعدية في حالة الشرب من المياه الملوثة.

وتأتي مبادرة "سقيا الإمارات" لتوفير المياه لليمنيين، لتؤكد الدوري الخيري للهيئة في هذا المجال، بعد أن أعلنت عن تدشين مشروع حفر 23 بئراً ارتوازية تعمل بالطاقة الشمسية، ومزودة بمحطات على طول الساحل الغربي لليمن.

58 ألف يمني يستفيدون من هذه المبادرة ممن يعانون من شح شديد في مياه الشرب ويتعرضون لكثير من المخاطر. حيث تهدف المبادرة التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى التخفيف من معاناة اليمنيين في ظل الأحداث الصعبة التي يمرون بها. ويخطط القائمون على المبادرة إلى امتدادها لتشمل ري ظمأ 5 مليون شخصا ممن يعانون خطر الموت عطشا، أو بسبب تلوث المياه.

ويشمل المشروع حفر الآبار، وتوصيلها بخط الضخ بالإضافة إلى تركيب وحدات الضخ، بما يسهم في توفير الكميات المطلوبة من مياه الشرب لسكان مناطق الخوخة والتحيتا والدريهمي وبيت الفقيه وزبيد والحسينية.
وفي تصريحات لوكالة أنباء الإمارات أكد وليد القديمي وكيل أول محافظة الحديدي، أن مبادرة "سقيا الإمارات" تعود بالنفع الكبير على اليمنيين، وتساهم في حل مشاكل مياه الشرب، وتحسين حياة ومعيشة الأطفال، وجميع الأسر التي تعاني انعدام المياه على طول الساحل الغربي. كما تساعد المبادرة في توفير مياه الشرب للحيوانات من مواشي وأغنام وإبل تتعرض لمخاطر النفوق من العطش.

وقد أوضح سعيد الكعبي مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، أن هذا المشروع ينفذ في 23 منطقة تابعة لست مديريات على الساحل الغربي لليمن، بهدف تحسين ظروف الأسر القاطنة في تلك المناطق وإغاثتهم من الظروف الإنسانية الصعبة التي يواجهونها.

وقد لقي مشروع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لحفر الآبار الارتوازية ترحيباً واسعاً من قبل أهالي وسكان المناطق، التي تعاني من شح المياه،  وأعربوا عن امتناناهم وشكرهم للقائمين على المشروع، الذي يعيد إليهم الأمل في توافر مياه شرب نقية وغير ملوثة.

جدير بالذكر أن الأسر اليمنية تقطع مسافات طويلة بشكل يومي، لجلب المياه النظيفة، وسد احتياجات الأطفال والنساء وكبار السن، ما يعكس المشقة الكبيرة التي يلاقيها اليمنيون بسبب ندرة المياه.

ads

 
(9)

النقد

جزاهم الله خير

  • 13
  • 15

ممتاز

  • 21
  • 39

رائع

  • 22
  • 22
فعلا مشروعات المياه من اهم اعمال الخير جزاهم الله كل خير
  • 16
  • 17
الله اكبر حاجة تسعد والله
  • 22
  • 23
Congratulations Safaa
  • 22
  • 20
mashallah mashallah
  • 17
  • 16
ما أجملها شبكة الحياة ومواضيع شبكة الحياة
  • 21
  • 18
أحسنت
  • 20
  • 25

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية