ميناء الملك عبدالله نموذج رائد في إدارة الأعمال البحرية

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 ( 11:38 ص - بتوقيت UTC )

في إطار حرصه على التعاون وتبادل الخبرات مع الجهات الفاعلة في قطاع الخدمات اللوجستية، أعلن ميناء الملك عبدالله توقيع اتفاقية لرعاية مؤتمر "سلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية" الذي تنظمه وزارة النقل في الخامس عشر والسادس عشر من تشرين الأول/ أكتوبر القادم، في العاصمة الرياض، برعاية وزير النقل نبيل بن محمد العامودي، ومشاركة عدد من المسؤولين، وصناع القرار، والخبراء المتخصصين من الشركات المحلية والعالمية المعنية بقطاع سلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية .

رعاية ميناء الملك عبدالله للمؤتمر جاءت انطلاقأ من التطور المهم الذي يشهده قطاع الخدمات اللوجستية أخيراً على صعيد حجم الأعمال، والابتكار، وإيجاد الحلول التي من شأنها أن تواكب رؤية المملكة ألفين وثلاثين، والدفع بالمملكة لتصبح مركزاً لوجستياً عالمياً من خلال تعزيز مكانتها على مؤشر الأداء اللوجستي الذي يصدره البنك الدولي، وذلك حسب ما أوضح الرئيس التنفيذي لميناء الملك عبدالله، ريان قطب.

وللمملكة العربية السعودية عدة مقومات ومرافق تمكنها من القيام بدور محوري في قطاع الخدمات اللوجستية على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وفي هذا الإطار سيقوم ميناء الملك عبدالله بتقديم خدماته اللوجستية من حلول وتسهيلات للمستثمرين بالإستناد إلى موقعه الاستراتيجي على البحر الأحمر، وهو خط الملاحة الرئيسي بين الشرق والغرب، ما من شأنه رفع تنافسية المملكة وجعلها في مصاف الدول الأكثر فاعلية في حركة التجارة العالمية.

ويعتبر ميناء الملك عبد الله أحدث ميناء تجاري متكامل الخدمات في المملكة والمنطقة، وهو يقع في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وإضافة لموقعه الجغرافي الاستراتيجي، فهو يتميز بخدماته المتكاملة من خلال استخدام أحدث التقنيات على أيدي أخصائيّين متمرّسين في هذا المجال.

كما يعدُّ ميناء الملك عبد الله أوّل منفذ حيويّ على المستوى الوطني يمتلكه القطاع الخاص، وتديره جهة تنظيميّة واحدة، ممّا يعزّز موقعه على خريطة الموانئ العالمية كنموذج رائد في إدارة الأعمال البحرية في المملكة العربية السعودية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية