وزير إيطالي يشعل غضب التونسيين.. فماذا قال؟

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 ( 05:34 ص - بتوقيت UTC )

"سأزور تونس لمعرفة سبب وصول أكثر من أربعة آلاف مهاجر منها".. وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني أعلن عن قيامه بزيارة وشيكة إلى تونس، وذلك بعد أن أثار غضباً مسبقاً أشعل مواقع السوشال ميديا في تونس.. فماذا قال؟ وكيف ردّ عليه التونسيون؟

لم يعلن سالفيني عن موعد قدومه إلى تونس تحديداً، لكن التونسيين استبقوا ذلك بحملة هجوم وانتقادات واسعة لاحقته عبر "السوشال ميديا" بعد أن أدلى بتصريحات اعتبروها "تمس كرامة الشعب التونسي"، الذي كان "ملاذاً للإيطاليين أيام الفاشية الدموية وأيام الحربين العالميتين الأولى والثانية، عندما كانت تونس ملاذا للإيطاليين اللاجئين والهاربين من هول المعارك"، حسب ما أكده الصحفي التونسي نزار مقني على صفحته الخاصة بـ"الفايسبوك".

"وصل من تونس أكثر من أربعة آلاف مهاجر، ليست هناك حرب أو مجاعة أو طاعون ولا أحد يفهم السبب"، كان هذا تصريح وزير الداخلية الإيطالي سالفيني على موجات راديو RAI، الإذاعة العمومية الإيطالية الرسمية، وهو التصريح الذي أثار لغطاً واسعاً في صفوف التونسيين. 

ولم يكن أمام التونسيين في مواقع التواصل الاجتماعي سوى الرد على سالفيني بأن تصريحه "مسيء للعلاقات التاريخية العريقة بين تونس وإيطاليا التي تمتد إلى عصور الإمبراطوريتين قرطاج وروما" حسب ما غرد به المستخدم عبد الحليم المسعودي عبر صفحته الخاصة بموقع "تويتر".

الصفحة الرسمية للقناة التونسية "نسمة" نشرت تدوينه مصحوبة بفيديو تفسيري لتوجهات وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، قالت فيها إنه "ينتمي إلى حزب يميني متشدد"، وعلقت القناة على الفيديو بقولها: "ملف المهاجرين غير النظاميين في قبضة ماتيو سالفيني"، مع "إيموجي" يوحي بالغضب والرعب والخوف.

من المعروف عن ماتيو مواقفه المتشددة من المهاجرين، وقد دون في الكثير من المناسبات على صفحته الرسمية بموقع "تويتر" تغريدات يشير فيها إلى "الحمل الثقيل الذي تتكبده إيطاليا جراء المهاجرين". ونشر في الأيام السابقة تدوينة قال فيها: "ندفع كل عام مليار يورو من أجل مجموعة من المهاجرين لم يدفعوا ليرة واحدة لإيطاليا"، الأمر الذي أثار حفيظة الأمم المتحدة والتي باشرت تحقيقات واسعة في إيطاليا "لارتفاع منسوب العنصرية فيها" حسب ما أشارت إليه وكالة رويترز للأنباء في تقرير لها.

المستخدم عادل المجدوب قال عبر صفحته الخاصة على "فايسبوك" إن السياسيين التونسيين لم يتمكنوا من إدارة البلاد بالشكل المطلوب؛ لذلك اندفع الكثير من الشباب إلى الهجرة بوضعية إدارية غير قانونية. وأردف تعليقاً على تصريحات وزير الداخلية الإيطالي التي قال فيها "سأزور تونس لمعرفة سبب وصول أكثر من أربعة آلاف مهاجر منها على رغم عدم تواجد لا حرب ولا مجاعة أو طاعون"، وقال ضمن تدوينته: "قبل ما تجي ننصحك أدرس شوية تاريخ وشوف علاش في الماضي هاجر أجدادك من إيطاليا إلى تونس حيث حطّوا الرحال بيننا وبنوا مستقبلهم ثم رجعوا لبناء إيطاليا بعد أن تحسنت أحوالهم".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية