الشرطة السلطانية.. جهود توعوية في المرور

الأحد، 9 سبتمبر 2018 ( 08:49 ص - بتوقيت UTC )

شرطة عمان السلطانية، وكعادتها تواصل جهودها في مجال المرور، حيث قدمت إدارة مرور نزوى بقيادة شرطة محافظة الداخلية، محاضرة تعريفية في مدرعات سلطان عمان بمعسكر شافع في ولاية إزكي، من أجل التعريف باللائحة التنفيذية المعدلة بقانون المرور، بحضور الضباط وضباط الصف والأفراد وفارسات بالجيش السلطاني العماني.

وتضمنت المحاضرة التي ألقاها المقدم سعيد بن محمد البريكي مساعد مدير إدارة مرور نزوى، التعديلات في اللائحة التنفيذية لقانون المرور، وقراءة في الإحصائيات المرورية، وجهود الشرطة، والإنخفاض العام في الحوادث والآثار المترتبة عليها، كما تضمنت توزيع منشورات توعوية.

الشرطة السلطانية تطور عملها في مجال المرور ليس فقط من خلال ورشات العمل، بل أيضاً تعمل جاهدة على الأرض، فقد كانت مع بداية العام الدراسي الجديد قد عملت على  تأمين حركة السير في الطرقات، للمحافظة على سلامة الطلبة والطالبات وسائقي الحافلات المدرسية، بهدف تحقيق السلامة المرورية للجميع، كما أن معهد السلامة المرورية يولي جانب التوعية بسلامة طلاب المدارس أهمية خاصة، فهو يعمل على استقبال طلبة المدارس في المدرسة المرورية خلال العام الدراسي من خلال العديد من الفعاليات والأنشطة التوعية.

ويواصل معهد السلامة المرورية نفسه تنفيذ برنامج الدراجات النارية التأسيسي الذي يستمر كل مرة لمدة ستة أسابيع، في برنامج يشتمل على العديد من المحاور النظرية والعملية، أهمها التدريب على السياقة الآمنة للدراجات النارية في الطرق العامة والداخلية، وقطع المسافات الطويلة، إضافة إلى كيفية التعامل مع بيئة الطريق، وفك الإزدحام المروري وغيرها من المهارات التي يتطلب توافرها في سائقي الدراجات النارية.

إضافة إلى ذلك ومن ضمن جهودها، تحذر  شرطة عمان السلطانية دائماً من سياقة المركبات بطيش وتهور على الطرقات، وتشدد على أنه لن يكون هناك أي تهاون في تطبيق القانون على السائقين الذين يعرّضون حياتهم وحياة الآخرين للخطر، بإيقافهم وحجز مركباتهم وإحالتهم إلى الجهات القضائية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، كما أنها تشدد الرقابة على الطرق بالوسائل المختلفة لرصد المتهورين المخالفين لأنظمة المرور، ومن يقوم  بتزويد قوة محركات مركباتهم بإضافات لزيادة سرعاتها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية