الطلاب حاضرون في احتفالية اليوم الوطني للمملكة

السبت، 8 سبتمبر 2018 ( 03:56 م - بتوقيت UTC )

الانتماء للوطن لا يُزرع في القلوب يوم الميلاد،  ولا يُرسخ في الأذهان من الفراغ، بل إنه يُكتسب بمرور الأيام، وينمو داخل الإنسان كلما وجد من يغذيه، ويعززه، فيعرف المرء معني الوطن والأرض، وأهميتها له، وانتمائه لها، حتى يجري حبها في دمه ويتملك من قلبه، ليكون على استعداد أن يفديها بحياته إذا لزم الأمر.

ونمو حب الوطن في القلوب له طرق عديدة، أولها في مهد طفولته عبر والديه، الذين عليهم العبئ الأول لتلقين الطفل معنى الانتماء لهذا الوطن الذي يعيش فيه الأهل والأقارب والأصحاب، ثم يأتي دور المدرسة التي تربي في طلابها حب الوطن منذ اليوم الأول، عبر مفاهيم ودروس وقيم يتلقاها الطلاب من المعلمين الذين يمثلون قدوة حسنة في ذلك.

والعيد القومي لكل دولة، فرصة مواتية لتغذية الروح الوطنية والانتماء لدى النشئ، حيث يمكن أن يستمعوا من خلاله إلى قصص وروايات الأجيال السابقة التي تعلق في الأذهان عن كيفية حب الوطن، والمملكة العربية السعودية على أعتاب الاحتفال باليوم الوطني الـ88 هذا العام، وبدأت وزارة التعليم الاستعداد بعدد من الفعاليات التي يشارك فيها الطلبة لتنمية تلك القيم الإيجابية.

وفي منطقة عسير، عقد مدير عام التعليم في منطقة عسير، جلوي آل كركمان، اجتماعاً بأعضاء لجنة الاحتفاء باليوم الوطني الـ88 لهذا العام، بقاعة الاجتماعات في بيت الطالب، تناول الإطار العام للمناسبة، وآليات التنفيذ وسبل دعم الميدان.

وأوضح آل كركمان، أن جميع مدارس المنطقة ستشارك بفعاليات وأنشطة مختلفة للاحتفاء باليوم الوطني، ابتداءً من يوم الأحد الثالث عشر من شهر محرم المقبل، ولمدة أسبوع، يتخلله الاحتفال الكبير الذي ستقيمه الإدارة.

وأشار إلى أن هذه المناسبة تأتي ترسيخاً للاعتزاز بالدين، والولاء للملك، والانتماء للوطن، وتنمية للقيم الوطنية، انطلاقًا من رؤية المملكة 2030 المتضمنة، تنمية القيم الإيجابية لدى الطلاب والطالبات ومنسوبي ومنسوبات التعليم بالمنطقة.

 

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية