ندى غزال تزين الرجل بالجواهر الذهبية

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 ( 07:04 ص - بتوقيت UTC )

للرجال أيضاً جواهرهم وحلاهم، التي تزين إطلالتهم بمسحة من الذهب أو الفضة وتزيد من أناقتهم. وأيقنت مصممة المجوهرات ندى غزال بميل رجل هذا العصر إلى الموضة ولحاقه بها، فقامت وللمرة الأولى منذ دخولها عالم تصميم المجوهرات بتصميم مجموعة مبدعة وهي سلسلة أولى من المجوهرات للرجال أطلقت عليها اسم "رجال الذهب الأقوياء" Solid Gold Men.

تدرك صاحبة علامة "ندى جي"مآثر الرجال ونزعتهم الغريزية إلى إظهار قوتهم وإثبات حضورهم في أي مكان حلوا فيه. لذا حينما قررت تصميم مجموعة مجوهرات خاصة بالرجال حاولت أن تعطي لكل قطعة هوية تشي بما يميز شخصية الرجل وترجمة صفاته إلى قطع مجوهرات ذهبيّة عيار 18 قيراطاً. والسلسلة تتألّف من خمس مجموعات تليق بجميع المناسبات كما تلائم الاستخدام اليومي. يمكن الرجل التزيّن بها بكلّ فخر مع أو بدون أحجار كريمة في أيّ مناسبة، كما تمنحه مظهراً مميّزاً.

"دائرة الحياة"، و"العودة إلى الأساسيات"، و"الرجال في العمل"، و"خيزران"، و"اللون والنموذج". أسماء لعناوين المجموعات التي أطلقتها علامة "ندى جي" الحائزة على عدد من الجوائز العربية والدولية تكريماً لتميزها في الابتكار وإيجاد هوية خاصة بها في عالم صناعة المجوهرات.

تكره ندى تكرار إنتاج القطع على رغم نجاحها، وتعتبر أنه لا يجب أن يرتدي الناس القطع نفسها. وتجوب المجموعة الواحدة لبنان والولايات المتحدة والخليج العربي. كما تشارك في معارض عالمية وفي جدول موسم الخريف والشتاء فإن مواعيد مجوهرات "ندى جي" مزدحمة، كما يظهر من صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصممة اللبنانية عملت في مجال تصميم الإعلانات في دبي بعدما أنهت اختصاصها في لبنان، وهناك طورت خبراتها ومهاراتها، لكن ندى كانت تتطلع نحو عمل خاصّ بها، عمل فرديّ يشي بهويتها الخاصة وترسم من خلالها أهوائها الذاتية في عالم الإبداع والابتكار.

ومنذ 10 سنوات سارت على طريق تحقيق الحلم وانطلقت غزال في عملها الخاص فأنشأت متجرها في منطقة الجميزة قبل أن تستقرّ لاحقاً في أسواق بيروت. تقول "أردت صنع ما هو قابل للبس في أي وقت. لقد تغيّر أسلوب ارتدائنا للملابس وأصبحت الأكسسوارات قطعاً أساسيّة في إطلالاتنا وحياتنا".

ثم تؤكد "إننا نرتدي الملابس نفسها إلى العمل صباحاً ثم نخرج فيها إلى السهرات مساءً، الذي يتغيّر هو الأكسسوارات. نبدّل الجواهر والكعوب العالية" كما تقول لجريدة "النهار" اللبنانية.

ندى الرسامة الوحيدة ضمن فريق عملها وكل تصاميم علامتها التجارية من بنات أفكارها. ولأنها تعمل "سولو" على تغذية مجوهراتها فهي تنتج مجموعة واحدة في العام تقسمها إلى قسمين كأن تصدر في نهاية العام المجموعة الأساسية ثم بعد نحو 6 أشهر تقوم بإنتاج مجموعة أخرى مختلفة إنما تحت العنوان والمسمّى نفسه. تعتبر أن "الرسم وابتكار التصاميم يأخذان وقتاً أقل من الأعمال الأخرى". ترواح أعداد القطع بين 20 أو 30 قطعة للمجموعة الواحدة قد تنهي غزال رسمها في أسبوع واحد.

بالعودة إلى مجموعات المجوهرات الرجالية التي استعرضتها ندى مع معانيها والهدف منها عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"انستاغرام" فقد كان لكل مجموعة مغزاها العميق ورسالتها للرجل الذي يحب التميز.

لأن الحياة تستحق الاحتفال والفخر بكافة مراحلها سمت مجموعة "دائرة الحياة" للرجل الذي يتقن العيش بجرأة دون خوف. تتضمن المجموعة خواتم وقلادات وأساور ودبابيس وأزرار للمناسبات الخاصة والرسمية. المجموعة الذهبية استلهمت بعض رسومها من الطبيعة برقتها ووحشيتها فهناك الورود كما الحيوانات الشرسة التي صممتها غزال على شكل دبابيس.

ومجموعة "العودة إلى الأساسيات" فيها أساور وخواتم وقلادات تصلح للإطلالات الكاجوال والسبور اليومية. فيما مجموعة "الرجال في العمل" استمدت تصاميمها من ثمانينات القرن العشرين، التي تلائم الرجل الشغوف بعمله والمليء بالطموحات. أما مجموعة "خيزران" و"اللون والنموذج" فهي مجموعة تكمل بعضها البعض وتختلف فقط في تصميم خشب الخيزران المحبوك على غرار نقشة الكراسي القديمة، وهي تجمع بين العصرية والكلاسيكية في آن معاً.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية