موضة الثمانينات .. التألق على غرار النجمات

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 ( 10:50 ص - بتوقيت UTC )

الـ"دانتيل"، والسترات المنقطة، والمربعات، والملابس الجلدية، والأكسسوارات الضخمة.. أبرز صيحات الموضة هذا الموسم (خريف وشتاء 2018-2019). ويمكن للسيدات الراغبات في تتبع الموضة، العودة إلى أرشيف النجمات في الثمانينات ليستوحين خصائص إطلالات خريف وشتاء 2018.

عندما يتعلق الأمر بأزياء الثمانينات، لا بد أن تشعر النساء بالامتنان إلى تلك الحقبة التي تميزت بصيحات بالغة الأناقة والجرأة وأضافت إلى مظهر السيدات قوة شخصية. ويبدو أن تأثير تلك الحقبة التي طبعت صور عدد كبير من النجمات في ذاكرة العالم سيعود بقوة إلى منصات العروض وفي موضة الشارع. فمنذ العام 2017 بدأت دور الأزياء تقدم بعض ملامح خطوط الأزياء التي اشتهرت فيها فترة الثمانينات من القرن الماضي، إلى أن تطورت لتصل نسبة اقتباس تلك المرحلة إلى 80 في المئة كما تقول محررة الموضة إلينور بلوك على صفحتها على "انستاغرام"، ومن المتوقع أن تتزايد في المرحلة المقبلة لا سيما بعد عروض الأزياء التي  ستمتد طيلة فصل الخريف.

لمن ليس على دراية بظلال هذا العصر، فهناك بعض الأشياء التي تشكل سمة ذلك الزمن: الأكتاف كبيرة، والجينز الأبيض، والملابس الداخلية التي تحولت إلى ملابس خارجية البنطلونات الجلدية الضيقة ومجوهرات ضخمة متلألئة بالأحجار الكبيرة. كان ذلك عقد ضارب للقوة النسائية وأيضاً للساحرات الشريرات بالمعنى الإيجابي، على غرار ما قدمته أيقونات الفن مادونا، وتينا تيرنر، وشير. كما اشتهرت العديد من النجمات اللواتي تميزن بحس أنيق ومرهف مثل بروك شيلدز، وجوان كولينز، وسارة جيسيكا باركر، وكورتني كوكس، ونيكول كيدمان، وكيم باسينجر، وسندي كراوفورد، وديمي مور، وغيرهن. وشكلت إطلالاتهن على ما يبدو إلهاماً لمصممي الأزياء لعام 2018 ويبدو أنها ستستمر لأعوام قادمة.

كانت موضة الثمانينات متصالحة مع شكل المرأة واختلاف قياسات الجسم فاتسمت بالملابس الفضفاضة لإخفاء العيوب والوزن الزائد، لذا انتشرت السراويل الواسعة من منطقة الفخذ والساقين وتنانير الجلد المستقيمة حتى الركبة.

وسيشهد موسم أزياء الخريف والشتاء المقبل ظهور البنطلونات الواسعة ذات الخصر المرتفع من توقيع عدد من بيوت الأزياء العالمية مثل "توم فورد"، و"بيربيري"، و"إيترو"، و"روبرتو كافالي"، و"سالفاتوري فيراغامو"، والإيطالية "ألبيرتا فيريتي" التي تعيد الثياب المصنوعة من الجلد إلى الواجهة، حسب ما أفاد موقع وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا".

ويبرز قماش المخمل من جديد على الكنزات الصوفية والملابس الرياضية تماماً كما كان في كل مكان في الثمانينيات، يوم أطلقت "جوسي كوتور" هذه الموضة. كما يعود خليط قماش الجينز الدنيم المقطع بتقنية الـ"باتش وورك" الذي نال شعبية في السبعينات واستمر في أن يكون الاتجاه الرئيسي خلال العقد المقبل.

وللقماش البراق سحره الخاص الذي أضفى ألقاً على نجمات ذلك الزمن، ويحمل مصممو الأزياء هذا السحر مجدداً إلى السيدات المولعات بالبريق والتألق ولفت الأنظار. أما موضة الكتف المكشوف الذي انتشر كثيراً هذا الصيف فسيبقى ملازماً للموضة خلال الشتاء وصيف العام المقبل، وقد عشقت النجمتان مادونا وويتني هيوستن هذه الصيحة في الثمانينات.

الخصر العالي والأكتاف العريضة والسميكة تعود أيضاً بقوة لهذا الموسم. كما سيكون على متتبعات الموضة أن يزين إطلالاتهن بالأكسووارات الضخمة من العقود والأساور، كما تقول مجلة "كوزموبوليتان".
القوة هي سمة خطوط الموضة الحالية والمقبلة في العام الجديد، فالألوان صارخة واللامعة مثل الفوشيا والأصفر والأحمر والبرتقالي والأزرق والبني الداكن حاضرة بقوة. وتزين هذه الإطلالات الملابس الجلدية وتلك اللماعة والمشغولة من الترتر لتضفي على إطلالة المرأة سحراً وبريقاً آسراً لا يقل شأناً عن إطلالات نجمات الفن والغناء والأزياء.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية