تبوك تبدأ بتوطين عدد من المهن

الجمعة، 7 سبتمبر 2018 ( 12:56 م - بتوقيت UTC )

"التجريف" أخطر مايمكن أن يحدث لتلك الأرض الخصبة، التي تمتلك كافة مقومات النماء والحياة، فتبدأ تدريجياً في فقدان عناصرها حتى تصبح أرضاً بورا لاتنتج، هكذا يحدث للأوطان عندما تغض الطرف عن خبرات أبنائها، ولا تمنحهم الفرص للعمل والتطور على أرضهم، فمهما كانت الخبرات الوافدة فالدول  لاتُعمر إلا بسواعد أبنائها.

المملكة العربية السعودية تتخذ خطوات جادة لحماية نفسها من خسارة خبرة أبنائها، وبدأت تعمل على توطين المهن، سعياً منها إلى تمكين المواطنين والمواطنات من فرص العمل، ورفع معدلات مشاركتهم، إيماناً منها بأهمية منح الفرص لأبناء الوطن، وثقة منها فى قدرات شبابها على البناء والتطوير.

وزارة العمل من جانبها أصدرت عدد من القرارات لتوطين المهن، من ضمنها قصر العمل في منافذ البيع لـ 12 نشاطاً، ومهنة على السعوديين والسعوديات، وذلك بدءاً من مطلع العام الهجري المقبل، سعياً من الوزارة إلى تمكين المواطنين والمواطنات من فرص العمل، ورفع معدلات مشاركتهم في القطاع الخاص.

وتنفيذاً لذلك عقد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة تبوك الدكتور محمد بن عبدالله الحربي، اجتماعاً مع مدراء مكاتب العمل في تبوك ومحافظاتها، بحضور مساعد المدير العام لقطاع العمل طلال بن مطير النوبي، لوضع الخطط التنفيذية لتطبيق قرارات قصر العمل في منافذ البيع لـ12 نشاطاً ومهنة على السعوديين والسعوديات ابتداء من الشهر القادم لعام 1440هـ .

وسيتم تنفيذ التوطين في محلات السيارات، والدراجات النارية، ومحلات الملابس الجاهزة (أطفال ورجالية)، ومحلات الأثاث المنزلي والمكتبي الجاهز، ومحلات الأواني المنزلية إضافة إلى أن محلات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، ومحلات الساعات، ومحلات النظارات سيكون بحلول الأول من ربيع الأول 1440هـ.

وبحلول الأول من جمادى الأولى 1440هـ، سيتم توطين محلات الأجهزة والمعدات الطبية، ومحلات مواد الإعمار والبناء، ومحلات قطع غيار السيارات، ومحلات السجاد بكافة أنواعه، ومحلات الحلويات، لتكون جميعها مقصورة على السعوديين والسعوديات.

وناقش الاجتماع آليات العمل والحرص على تنفيذ تلك القرارات لتمكين أبناء وبنات الوطن من العمل لخدمة دينهم وملكهم ووطنهم والإسهام في تحقيق التنمية بالأصعدة كافة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية