إعلان "لقمتك بالسما أحلى" يثير جدلا على الـ"سوشال ميديا"

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 ( 06:19 ص - بتوقيت UTC )

"لديك قلب قوي، تريد قضاء تجربة جديدة مليئة بالإثارة!.. عشاء في السماء، في مطعم مُعَلَق على ارتفاع 50 مترا، تجربة فريدة من نوعها لتناول أشهى المأكولات مع إطلالة رائعة".. إعلان مطعم dinner in the sky  "لقمتك بالسما أحلى" أثار جدلا بين رواد الـ"سوشال ميديا"، إذ غرد عبدالله "ضاقت الأرض عليكم تأكلون معلقين في السماء".

أما محمد فتوقع لو يسمونه "مطعم الانتحار" وغرد قائلا "تذكرت مقطع انتشر على تطبيق "واتساب" عن سقوط مطعم معلق كهذا، اللي شاف الفيديو مستحيل يتعشى بالمطعم بعد الآن".

تريد أن تتناول العشاء وأنت مربوط في مقعدك، على طاولة تحوم في سماء مفتوحة على علو 50 أو 60 مترا فوق سطح الأرض مع إطلالة على البحر، في مطعم مؤقت، مؤلف من طهاة، وموظفي انتظار، يُرفعون بواسطة رافعة عملاقة لمشاهدة المدينة في منظور فريد من نوعه؟.. العشاء في السماء هو حدث فريد لأي شخص يرغب في تحويل وجبة عادية أو اجتماع إلى لحظة سحرية غير عادية تترك انطباعا دائما على ضيوفه، لكن بالنسبة لجوري لو يدفعون لها المال للقيام بالتجربة سترفض ذلك، وتغرد "والله لو يعطوني وزني ذهب ما آكل لقمة فيه".

"الإفطار في السماء، وتناول الغداء في السماء، والاجتماعات في السماء، ومقهى للإنترنت في السماء.. ليس هناك حد لخيالهم أو للمرتفعات التي يمكنهم الذهاب إليها. "عشاء في السماء" هو مفهوم ولد في بلجيكا، وتم استخدامه في مواقع وبلدان مختلفة حول العالم".. يغرد جاكوب "أشعر بإثارة كبيرة من المرتفعات، لذا كان العشاء في سماء ماليزيا شيء كنت أتطلع إليه، شعرت بأنني محظوظ بأن أكون واحدا من أوائل الماليزيين القلائل الذين يتناولون الغداء عند غروب الشمس وأفق ناطحات السحاب في كوالالمبور".

دون جدران، ونوافذ أو أرضيات، ورغم ذلك يجلس الضيوف، ويهتم طاقم "عشاء في السماء" بتدابير السلامة الخاصة بالمطعم بأعلى مستوى، ففي حين يرتدي الضيوف الجالسين حزام الأمان، يتم تأمين الطاقم بأدوات السلامة طوال الوقت أثناء الرحلة، ويقوم مشرف السلامة بإطلاع الرواد على جميع أنظمة السلامة قبل الرحلة ويبقى على تواصل دائم مع مشغل الرافعة وطاقم المطعم من أجل رحلة طيران سلسة.

يغرد داتو "بعد أن شاركت في" عشاء في السماء "في إحدى المدن، ولاحظت اهتمام المشرف بتدابير السلامة الركاب، أقول إن هذه التجربة لا يجب تفويتها عليك، ليس كل يوم تتم دعوتك لتناول الطعام في السماء، ولا أتحدث هنا عن طعام الطائرة. إنها تجربة تشغل كل حواسك الخمسة".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية