"التجارة" تكافح الغش التجاري في رفحاء

الخميس، 6 سبتمبر 2018 ( 08:56 م - بتوقيت UTC )

في إطار جهودها لمكافحة الغش التجاري، شهرت وزارة التجارة والاستثمار بعامل وافد من جنسية عربية، بتهمة حيازة منتجات غذائية مجهولة المصدر بقصد البيع في محل تجاري في رفحاء، بمنطقة الحدود الشمالية.

وفي التفاصيل، أوضحت الوزارة أن العامل كانت بحوزته كميات من منتجات المكسرات والبن والتوابل والعطارة، وكلها مجهولة المصدر، ولا تحتوي أي بيانات تجارية توضح بلد الإنتاج، وبناءً على ذلك، صدر حكم قضائي بإدانته بمخالفة نظام البيانات التجارية، من قبل المحكمة الجزائية بعرعر، ويقضي بفرض غرامة مالية عليه، ونشر الحكم في صحيفة محلية على نفقة المخالف.

القصة بدأت بعدما ضبطت وزارة التجارة والاستثمار أثناء جولاتها التفتيشية على الأسواق والمحال التجارية، كميات من المكسرات ومواد العطارة مجهولة المصدر، فقامت بمصادرة وإتلاف الكميات المضبوطة، ثم أحالت المسؤولين عن المحل إلى الجهات القضائية للتحقيق وتطبيق العقوبات النظامية بحقهم، وهكذا تكشّفت خيوط القضية، وصولاً لعامل المنشأة، المتهم الرئيسي فيها.

أما بالنسبة للبيانات التجارية، فهي عبارة عن الإيضاحات التي توضع على البضائع والمنتجات للتعريف بها أو بصفاتها المميزة، ووفقاً لنظام البيانات التجارية يجب أن تتضمن عبوات المنتجات معلومات عن نوعية البضاعة، وتاريخ الإنتاج وانتهاء الصلاحية، والوزن ، واسم الصانع أو المنتج، وفي هذا الإطار يحظر استيراد أو بيع أو عرض أي منتجات مالم تحمل البيانات التجارية الإلزامية ويعاقب من يخالف أحكام النظام بغرامة تصل إلى مئة ألف ريال، وفي حالة تكرار المخالفة تضاعف العقوبة مع إغلاق المحل.

وتأتي تحركات وزارة التجارة والاستثمار في إطار جهودها المستمرة، وتحديداً جهود الإدارة العامة لمكافحة الغش التجاري التابعة لوكالة الوزارة لحماية المستهلك، بهدف ضبط المخالفات ومكافحة الغش التجاري، المتمثل بالسلع المغشوشة والفاسدة، والسلع غير المطابقة للمواصفات والمقاييس، وعمليات الغش والخداع، إضافة إلى مراقبة التخفيضات والمسابقات التجارية .

ولأن المواطن له دور مهم في عملية الرقابة، فقد دعت الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900، أو عبر تطبيق "بلاغ تجاري"، أو عن طريق الموقع الإلكتروني للوزارة على الإنترنت.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية