"مايباخ أس كلاس".. الرفاهية والتقنية الرقمية

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 ( 04:30 م - بتوقيت UTC )

ربما يعتقد البعض أن التكنولوجيا حيلة إعلانية تقوم بها الشركات للترويج لأعمالها ومنتجاتها. وهذا ما اعتقده البعض حين أعلنت مرسيدس عن ابتكارها الجديد لسيارة "مايباخ S-Class" ذات المصابيح الرقمية.

التقنية الذكية الجديدة العملية تمكّن السيارة من التحدث مع المارة. هذا ما جاء في بيان مرسيدس، بينما يقول خبير المحركات "أندرو كروك" في تغريدة له عبر صفحته في "تويتر" إن "الأمر يبدو سيريالياً أو مشهد من فيلم خيال علمي، لكنها ليست كذلك، بل هي حقيقة سنشاهدها قريباً على الطرقات. المصابيح الأمامية التي يمكن استخدامها لحماية المشاة، يمكن أن تستخدم أيضاً في المدح".

تقنية "الإضاءة الرقمية" تم استعراضها في سيارة "مايباخ S-Class"، إذ تقوم المصابيح الأمامية بتجسيد أشكال على الطريق، واستعراض مختلف الكلمات عبر رسائل وإشارات للسائق والمارة، في الوقت نفسه.

السيارة التي عرضتها الشركة العملاقة في برلين خلال آب (أغسطس) الماضي للترويج للتقنية الجديدة أبهرت الجمهور بعد تقديمها التحية والتحدث للمارة. السيارة التي تسلب الألباب بمظهرها الفخم لا تخلو من اللياقة، حيث تلقي التحية على المارة وترمي بعبارات الغزل والإطراء عليهم، فتقول على سبيل المثال "تبدو جميلاً اليوم" أو "ما هذه الطلة، أنتِ مذهلة!"

ويعمل نظام الإضاءة الرقمي بفضل لمبات "LED" مع شريحة يتضمنها مليون عاكس مصغّر، ما يجسّد الضوء في مختلف الأشكال، ومن ثم تحويله إلى حروف بكل سهولة.

"بفضل الدقة، فإن مصباح الـ(ديجيتال) لا يؤمن فقط ظروف إضاءة مثالية في حالة القيادة، بل سيكون المساعد والأمين على سلامة القائد وسلامة المارة، لتجتمع ثلاثية السلامة والرفاهية والتقنية"، تقول أولا كالينيوس عضو مجلس إدارة شركة "دايملر" المسؤولة عن مجموعة الأبحاث وتطوير سيارات "مرسيدس بنز". التقنية التي تؤمن السلامة على الطرق بمساندة كاميرات السيارة وتقنية الاستشعار عن بعد تتمتع كذلك بقدرة على معرفة الإشارات المرورية، حيث سترشد بنفسها السائق إلى الخط الذي يجب أن يسير عليه عبر إرسالها إشارات وعلامات على الطريق.

الابتكار الجديد سيضفي بُعداً من الرفاهية مع ذكاء اصطناعي، لكن سعرها ولاشك سيكون باهظاً، يقول جاكوب أوليفا خبير السيارات والصحافي في مجلة "موتور1" إن "مايباخ S-Class" ستكون متاحة للجمهور هذا العام. وتعتبر السيارة من أرقى وأفخم ما أنتجته مرسيدس وشركة "دايملر" للأبحاث في عالم صناعة السيارات، حيث إنها حلم الباحثين عن الرفاهية، وذلك من خلال مهارة التواصل بين المركبة والإنسان.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية