آفاق الاقتصاد الإقليمي.. محور اهتمام وزارة المالية

الأربعاء، 5 سبتمبر 2018 ( 08:58 ص - بتوقيت UTC )

تماما كالحرب... تتشكل التحالفات وتبنى العلاقات من اجل هدف واحد  هو النصر، هكذا هو الاقتصاد في عالمنا قائم أيضا على منطق التشارك الاقليمي خدمة للجميع، هذا ما تعمل لأجله وزارة المالية بالمملكة، حيث نضمت بالتنسيق مع إدارة الشرق الأوسط ووسط آسيا بصندوق النقد الدولي بندوة تحت عنوان: "تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، التي افتتحها الدكتور حمد البازعي نائب وزير المالية، وقدمها الدكتور جهاد أزعور مدير إدارة الشرق الأوسط ووسط آسيا بصندوق النقد الدولي.
تأتي هذه الندوة ضمن إسهامات الوزارة في تعزيز الثقافتين الاقتصادية والمالية لدى المجتمعين الاقتصادي والمالي، والوقوف على أحدث مستجدات الاقتصاد العالمي بما في ذلك منطقتنا. 
الدكتور جهاد أزعور ألمح إلى فاعلية الإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها المملكة وعن آفاق الاقتصاد الإقليمي بما في ذلك المنطقة العربية وتحديداً دول الخليج، حيث تناول مدى تأثير الاقتصاد العالمي على المنطقة الإقليمية العربية، وأن الاقتصاد العالمي يشهد حالة انتعاش للسنة الثانية على التوالي، وأن هذا الزخم شمل كل المناطق في العالم، سواءً الدول المتقدمة أو الناشئة، مشيراً إلى أن التوقعات حول الاقتصاد العالمي ستكون أفضل للعامين القادمين 2019 و2020م، خاصةً النمو العالمي يشهد تحسناً في التجارة العالمية وارتفاع منسوب الاستثمار المباشر خلال العام 2018م.

وسينعكس إنتعاش الاقتصاد العالمي إيجاباً على المنطقة العربية وتحديداً دول الخليج والدول المصدرة للنفط من غير الدول الخليجية. مبيناً أن ذلك سيمكّن اقتصادات دول الخليج من الانطلاق والنمو بشكل أفضل مصحوباً بنمو القطاع غير النفطي. 
وما يُميز دول الخليج عن غيرها من الدول هو العنصر الإصلاحي في الجانب الاقتصادي. غير أنه نبّه إلى وجود تحديات تشوب حالة الانتعاش الاقتصادي في المنطقة، من أبرزها التقلب في أسعار النفط رغم أنها - الآن - في مستويات جيدة، وأيضاً ارتفاع أسعار الفائدة, وكذلك الأوضاع السياسية التي تمر بها المنطقة. إلا أن الاستمرار في الإصلاحات الاقتصادية يُسهم بشكل كبير في تجاوز تلك التحديات، بالتوازي مع تمكين القطاع الخاص ليكون القاطرة التي تقود الحركة الاقتصادية، خاصةً أن هذا القطاع الحيوي لازال يعاني المعوقات لتحسين بيئة أعماله كالتمويل المالي والقدرات البشرية. 
خلال تناوله لموضوع آفاق الاقتصاد الإقليمي - أكد مدير إدارة الشرق الأوسط ووسط آسيا بصندوق النقد الدولي وجود فرصة للمنطقة العربية مع تحسن الاقتصاد العالمي، وعلى دول المنطقة الاستفادة القصوى من هذه الفرصة التي تعتبر محفزاً لاستمرار بمواصلة الإصلاحات الاقتصادية والمالية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية