"البواسير".. مرض انتهازي يترصد بالمرأة الحامل

الخميس، 13 سبتمبر 2018 ( 03:31 م - بتوقيت UTC )

تتعرض المرأة خلال فترة الحمل لعدد كبير من الأمراض الانتهازية، بسبب ضعف مناعتها، وجسدها الذي يسخر كامل طاقته وقواه لخدمة الجنين، بينما تظل عقب فترة الولادة عرضة لشتى أنواع الأمراض "الخطرة"، والتي ربما تتطلب تدخلات طبية على وجه السرعة، مثل مرض البواسير، والذي على رغم خروجه من خانة "الخطر"، إلا أنه من الأمراض المزعجة والمؤلمة للأم سواء خلال فترة الحمل، وتحديداً في الثلث الثالث منه، عندما يكبر الرحم ويضغط على مختلف أعضاء الجسم، أو حين الولادة، وبخاصة الطبيعية بسبب المجهود الكبير الذي تبذله الأم.

دراسة أميركية نشرت على موقع Health Line الطبي، أفادت بأن "البواسير عبارة عن مجموعة من الأوعية الدموية الموجودة في نهاية القناة الشرجية، ووظيفتها الطبيعية المساعدة على إخراج البراز، لكن إذا أصابها التهاب يؤدي ذلك إلى الإصابة بمرض البواسير المقسم إلى نوعين (داخلية) و(خارجية). الأولى لا تسبب في الغالب نزيف أو آلام قوية، عكس البواسير الخارجية التي تكون مصحوبة في الغالب بآلام ونزيف دموي".

الأطباء المشاركون في الدراسة، أشاروا إلى أن الحمل يعد من بين الأسباب الرئيسة للإصابة بمرض البواسير، بسبب كبر حجم الرحم الذي يضغط على بطن الأم فيؤدي إلى الإصابة به، إلى جانب الجلوس الكثير الذي تلتزم به المرأة الحامل وبخاصة في الثلث الأخير من حملها، ما يتسبب في الضغط على الأوردة المحيطة بمنطقة الشرج ويؤدي ذلك إلى تورمها وبالتالي بروز البواسير سواء الداخلية أو الخارجية".

كما تتسبب الولادة الطبيعية بحسب الدراسة، إلى إصابة النساء بالبواسير، لأن عملية الضغط الهائلة التي تمارس خلال الولادة على منطقة الشرج بسبب دفع الأم طفلها إلى الخارج تسهم في بروز البواسير خاصة الخارجية. ودعت الدراسة إلى التريث وعدم الخضوع لعلاج طبي خاص بالمرض بالنسبة للأمهات، لأنها من الممكن أن تختفي من تلقاء نفسها بعد الولادة، على رغم الألم الكبير الذي تخلفه خلال فترة الإصابة بها.

ونقلت مجموعة من النساء معاناتهن مع البواسير خاصة خلال فترة الحمل، عبر حساباتهن الشخصية في موقع "فايسبوك"، إذ اعتبرت المستخدمة آمال سعيد أن المرأة لا تكاد تحمل حتى تصاب بمرض البواسير لأنهن الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، وذلك بسبب ضغط الرحم وكثرة جلوس الحامل بسبب احساسها الدائم بالتعب والإرهاق.

وغرّدت نداء الخميسي بأن من أبرز الأسباب المؤدية إلى إصابة المرأة الحامل بالبواسير هو "الإمساك"، الذي تعاني منه في الشهور الأولى من الحمل، بسبب ارتفاع هرمون الحمل في جسمها والذي يؤدي إلى خمول في الأمعاء التي تعجز عن القيام بوظيفتها ما يتسبب في مشكلات بالجهاز الهظمي، تتطور عنها أمراض أخرى انتهازية كالبواسير بنوعيها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية