للباحث عن الصحة.. لا يهم ماذا تأكل بل كيف؟

الاثنين، 10 سبتمبر 2018 ( 02:40 م - بتوقيت UTC )

"الخطأ ليس في "ماذا تأكل؟"، بل في "كيف تأكل"، فالطريقة الخاطئة في تناول الطعام قد تسبب زيادة في الوزن حتى لو كان طعامك صحياً"، فكرةٌ شاركتها نورة عبر صفحتها في موقع "تويتر"، وتُنبه بها الأشخاص الساعين للحصول على وزنٍ مثالي وصحة أفضل لأجسامهم، التركيز على الطريقة التي يتناولون فيها طعامهم.

معلومات عدة، يشاركها الناشطون في الـ"سوشال ميديا" حول موضوع الأكل الصحي، لكن البارز فيها محاولة تنبيه غيرهم بالطريقة التي يأكلون بها وهي ما قد تؤثر على صحتهم سواءً بالإيجاب أو السلب، فحساب "لصحة أفضل" في موقع "تويتر" كتب: "من يعتقد أن تغيير نظام غذائه ليصبح صحي هو حرمان، فهو يخطئ، فالغذاء الصحي، هو أن تستطيع أن تأكل ما تريد ولكن تعرّف كيف تأكل".

وفي السياق نفسه، نصحت مشاعل التميمي أولئك الذين يحاولون زيادة طاقة أجسامهم والحفاظ على صحة أفضل، بالاهتمام بطعامهم قائلةً: "متى تأكل؟ عندما تكون جائعاً. شروط الطعام، أن يكون صحياً. متى تتوقف عن الأكل؟ عندما يتلاشى الإحساس بالجوع".

لعمرٍ أطول

وتماهياً مع ما سبق، تنبأ باحثون أخيراً، بطريقة معينة تتعلق في الكيفية التي يتناول فيها الإنسان طعامه وقد تساعد في الحفاظ على وظائف الأيض في جسمه بعيداً عن أي مشكلات صحية قد تنجم عنها. إذ رأى العلماء في معهد سالك في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أن الإنسان بإمكانه الحصول على السعرات الحرارية اليومية بالكامل بعد 10 ساعات خلال اليوم الواحد، لصحةٍ أفضل وربما لعمرٍ أطول.

وبين الباحثون في المعهد الأميركي في دراستهم، أن عدداً من الحيوانات والبشر يملكون جينات قد تدعم إيقاعات الساعة البيولوجية وهي التي تفعّل جينات مختلفة في جسم الإنسان يومياً، مثل تفعيل الجينات الهضمية في وقت النهار، وجينات إصلاح الخلايا في الليل، بحسب ما نشرته مجلة Cell Metabolism. بينما قد يظهر هذا الخلال بسبب أمراضٍ معينة أو تغيير في المناطق الزمنية إضافة إلى الشيخوخة، وفي تلك الحالات، قد يعجز الجسم عن الحفاظ على توازنه بين وقت هضم الطعام والحفاظ على وظائف الأيض، وهو ما قد يسبب مشكلاتٍ صحية.

واستند الباحثون في دراستهم على تعطيل عمل تلك الجينات المسؤولة على الإيقاع اليومي عند الفئران، والتي قسموها إلى مجموعتين، بحيث تمنح الأولى إمكانية الوصول إلى الطعام على مدار الساعة، بينما مُنحت الثانية حقها في تناول الطعام خلال 10 ساعات فقط، وفي النتائج، ظهرت إصابة الفئران من المجموعة الأولى بأمراض السكري والسمنة والكبد الدهني، فيما تمتعت الثانية بصحة جيدة. وعلاوة على ذلك، أظهر العلماء أن الحد من تناول الطعام لمدة 10 ساعات، قد يساعد في الحفاظ على الصحة وإطالة الحياة.

إلى ذلك، نشرت صحيفة "مكة" عبر حسابها في موقع "تويتر" "أنفوغرافيك" يتناول الكيفية التي تجعل الإنسان يأكل بشكل صحي، وجاء فيه مجموعة من النصائح ومنها: "تناول المزيد من البروتين وشرب الكثير من الماء وتناول الأطعمة الساخنة وحصصاً صغيرة من الطعام، وتناول الألياف والشوربات والأكل ببطء وشرب الشاي قبل الطعام".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية