في سبتمبر.. تتحقق أحلام.. الباحثين عن الجمال

الثلاثاء، 4 سبتمبر 2018 ( 07:41 ص - بتوقيت UTC )

الفن في أبسط تجلياته، هو التصوير الجميل للأفكار، أو الأحداث أو الأشخاص من حولنا، من خلال أحد أنواع الفنون: النحت، الرسم، التصوير. الباحثون عن الجمال على موعد مع تحقيق بعض أحلامهم في سبتمبر، حيث أعلنت إدارة المتحف عبر موقعها الرسمي، عن إقامة معرض (الأشكال الفاعلة للنحت الإجتماعي) للفنانين النمساوي هيمو زوبيرنيغ والسعودي عبد الناصر غارم، والذي سيقام خلال الفترة من 26 سبتمبر 2018 وحتى 17 نوفمبر 2018 بمتحف الشارقة للفنون.

النحت الإجتماعي

إجتمع الفنانان هيمو زوبيرنيغ وعبد الناصر غارم من شطري العالم أحدهما من النمسا والآخر من المملكة العربية السعودية، لأن لديهما شيء مشترك يجمعهما: كلاهما غيّرا "السلوك" من خلال أعمالهما الفنية، وذلك تحقيقاً لمفهوم صاغه الفنان جوزيف بويس، وهو "النحت الاجتماعي" (Soziale Plastik)، الذي يعني أن الوعي المُتغيّر بالفن يُؤدّي إلى سلوك اجتماعي مختلف.

الوعي الفني لا عفويته
وما يميز أعمال هيمو زوبيرنيغ مجموعة من الوسائط الفنية، بدءاً من التدخّل المعماري والتجهيز، مروراً بالأداء والأفلام والفيديو، ووصولاً إلى النحت والرسم، حيث يقول: "المادة والوسط هما المقاومة التي تأخذ شكلاً ملموساً، أما النحت فهو صورة فيلم"، ومن خلال اللجوء باستمرار إلى الأشكال الأكثر تنوعاً، فهو يتدخّل بشكل جذري في وعي الفن، لا عفويته، فبالإضافة إلى جمال الفنون يرى أن بعضها تملك عيناً ثاقبة يمكن للمرء النظر من خلالها، لتلمس سبل الجمال، كما أن مفهوم زوبيرنيغ عن النحت مُقارب لمفهومه عن الشكل نفسه، ومن حيث التصوّر فإن كل شيء هو نحت.

أقصى قدر من التأمل

"وصلنا الآن إلى نقطة الصفر، أنا أنسحب ويمكنكم اختبار ذلك بأنفسكم". بهذه الكلمات المختصرة، قدّم الفنان جناحه النمساوي في بينالي البندقية السادس والخمسين في عام 2015، وعن طريق وضع لمسات بسيطة على المفهوم المعماري للجناح النمساوي، وذلك بخفض السقف لجناحه ومطابقته مع لون الأرضية، بما يُحقّق أقصى قدر من التأمل!، ولأن البعض يبصر بقلبه وآخرون بأعينهم، لابد أن الفنانين يفعلون ذلك عبر أيديهم!.

الجندي الفنان!
لماذا نعيش حياة واحدة بينما بمقدورنا العيش حيوات عديدة؟ هذا النهج، لسان حال الفنان السعودي عبدالناصر غارم، حيث أنه ليس نموذجاً للجندي التقليدي،فخلال يومه، يعمل ضابطاً في الجيش السعودي برتبة مقدم، إلا أن لديه حياة أخرى.

طرح الحلول عبر الفن
إدارة متحف الشارقة تتوقع إرتفاع عدد الزوار من السعوديين زوار ومقيمين في دولة الإمارات، بسبب الرغبة في الإطلاع على أعمال الفنان السعودي عبد الناصر غارم، والذي اشتهر بأعماله التي تتّسم بكونها فنية وسياسية للغاية، والتي تُحقّق التوازن في خلق منصة مفتوحة في مجتمع محافظ، ودفع حدود الممكن بطريقة ذكية وتدريجية، وفي مقابلة نُشرتْ مؤخراً في صحيفة نيويورك تايمز، يقول الفنان غارم: "إن دورنا كفنانين هو إظهار الخيار الذي لا يمكن للسياسي أن يقوله ولا لرجل الدين أن ينطق به، إننا نطرح الحلول التي لا يستطيع الناس قولها"، حيث يتغلغل عمله في مجمل العمليات الدائرة في قلب المجتمع السعودي، بحسب الموقع الرسمي لهيئة الشارقة للمتاحف.

علاقة النحت بالفنون الأخرى

يشار إلى إرتباط فن النحت إرتباطاً وثيقاً بالفنون الأخرى، حيث أنها تتصل مع بعضها البعض من أجل الوصول إلى الشكل النهائي الذي تصل إليه، حيث أن النحات يستخدم فن الرسم من أجل وضع الخطوط العريضة للشكل النهائي للمجسم، ويستخدم فن الهندسة من أجل قياس الأبعاد الثلاثية للموضوع، ويتم استخدام فن التصوير من أجل التنبؤ بالشكل والطابع التصويري للمجسم.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية