مع بداية العام الجديد.. 280 ألف طالب وطالبة في مدارس عسير

الاثنين، 3 سبتمبر 2018 ( 08:20 ص - بتوقيت UTC )

فرحة أول يوم لا تٌمحى أبدا من الذاكرة، مهما مر بك العمر تظل ذكريات بداية العام الدراسي حية في داخلك بكل تفاصيلها، الإستيقاظ مبكرا بعد شهور الصيف والإجازة، والزي المدرسي والشنطة والحذاء تلك الملابس التي قمت بشرائها مع والديك، لقاء الأصحاب وحكايات السمر حول مغامرات الإجازة، طابور الصباح والإذاعة المدرسية، كلها لحظات لايمكن أن تنساها.

ومع بداية عام دراسي جديد شهدت منطقة عسير انتظام أكثر من 280 ألف طالب وطالبة في 1370 مدرسة بمنطقة عسير، وبدأ اليوم الأول بتنفيذ برنامج الأسبوع التمهيدي، الذي استهدف قرابة 17193 طالباً وطالبة في الصف الأول الابتدائي، ويعني البرنامج بتقديم برامج تعليمية وتربوية وترويحية للمستجدين والمستجدات، بهدف العمل على تكيفهم مع الجو المدرسي، بشكل تدريجي.

مدير عام التعليم بمنطقة عسير جلوي آل كركمان قام بجولة صباحية لمتابعة سير العمل داخل المدارس، وأوضح خلال جولته على عددٍ من مدارس التعليم بالمنطقة أن العمل في الميدان التربوي بالمنطقة بدأ بشكل جاد على مختلف الأصعدة، معبراً عن رضاه عن الجهود التي بذلت من قبل فرق العمل في الميدان التربوي من قائدي وقائدات المدارس، والمعلمين والمعلمات، والإداريين والإداريات، والحضور والمشاركة الفاعلة من أولياء الأمور.

ووقف آل كركمان على انتظام الطلاب في عددٍ من المدارس بأبها شملت الابتدائية النموذجية، وابتدائية الملك عبدالعزيز، وثانوية الفهد، والتقى عدداً من أبناء المرابطين على الحد الجنوبي، وتابع الخدمات المقدمة لهذه الفئة، وذلك في إطار مشروع رعاية أبناء وبنات المرابطين الذي تنفذه الإدارة العامة للتعليم ضمن عددٍ من البرامج المجتمعية، فيما وقف المساعد للشؤون التعليمية سعد الجوني، والمساعد للشؤون المدرسية عبدالرحمن عوضة، والمساعدة للشؤون التعليمية نورة آل مفرح، على سير العمل في عددٍ من المدارس الأخرى.

وكانت الإدارة قد كثفت جهودها على مدار الأسابيع القليلة الماضية، لإنهاء كافة الإستعدادات للعام الدراسي الجديد، وفي مقدمتها تسلم 10 مشاريع تعليمية بقيمة تجاوزت 41 مليون ريال، إضافة إلى تقديم خدمة النقل المدرسي للطلاب والطالبات وفقاً للمخصصات المعتمدة للمنطقة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية