عشرة مشاريع مدرسية جديدة.. في 6 محافظات بالشرقية

السبت، 1 سبتمبر 2018 ( 08:41 م - بتوقيت UTC )

عشرة مشاريع مدرسية جديدة دخلت الخدمة في ٦ محافظات بالمنطقة الشرقية، بطاقة استيعابية تبلغ ٥٨٢٠ طالباً وطالبة، وتضمنت مبان مدرسية وصالات رياضية مغلقة وملاعب عشبية وروضتين، بهدف إيجاد بيئة تعليمية وتربوية ملائمة تسهم في رفع قدرة الطلاب.

وصممت المباني وفق أحدث المواصفات والمعايير، بما يصب أيضاً في خانة تحقيق رؤية المملكة 2030 بتوفير البنية الأساسية، وإيجاد البيئة التي تدفع بعجلة التنمية نحو الأمام.

وتتضمن المباني الجديدة التي ستدخل الخدمة ابتدائية محدثة بمحافظة الجبيل للبنين، وابتدائية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة النعيرية، وابتدائية بمحافظة القرية العليا، ومتوسطة الندى بحاضرة الدمام، ومتوسطة تميم الداري بمحافظة الخفجي، ومدرسة قروية بعتيق بالصرار في محافظة النعيرية للبنات، ومدرسة ٢٢ الابتدائية، ومتوسطة ٣١، وثانوية ٢٠ بمحافظة الخبر للبنات، إضافة لإنشاء ملحق دراسي بالروضة الثانية والخامسة بالجبيل.

المشاريع المدرسية الجديدة ليست الإنجاز الوحيد، حيث نفذ بجانبها خطة التشغيل والصيانة للمباني المدرسية، حيث تم العمل على محور الصيانة الوقائية في ٨٤٨ موقعاً تعليمياً، إلى جانب صيانة أجهزة التكييف في ٨١٩ موقعاً، وتشغيل ٥ مدارس كانت خالية بعد عملية التأهيل.

ولأنظمة السلامة في المدارس حصة، حيث تم وضع خطة لتطبيق وتفعيل السلامة الوقائية، من خلال تركيب أجهزة نظام آلي لحماية التيار الكهربائي في ١٢٠٠ موقعاً تعليمياً إلى جانب ٧٨٢٠ طفاية حريق، إضافة لاستحداث خط ساخن لمباشرة مهام الصيانة العاجلة والطارئة وفق برنامج حاسوبي مصمم لمتابعة الخطة الوقائية والتنفيذية للمشروعات التعليمية التي يجري صيانتها وإعادة تأهيلها وترميمها.

باستعدادات بدأت منذ وقت مبكر في التخطيط والإعداد، تستقبل مدارس المنطقة الشرقية أكثر من 500 ألف طالبة وطالباً بالمراحل الدراسية الثلاثة، يقوم على تعليمهم نحو 30 ألف معلمة ومعلم، في ظل سعي الإدارة العامة للتعليم بالشرقية لتأمين البيئة المدرسية المناسبة ليتلقى الطلاب العلوم والمعارف في أجواء تكتمل فيها جميع العناصر وتتوفر فيها الخدمات، في سبيل التطلع إلى مزيد من التميز والإبداع فيما يخدم العملية التعليمية في الميدان التربوي.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية