دورة "مهرجان الإسكندرية" بطعم تكريمات نجوم السينما

الأربعاء، 5 سبتمبر 2018 ( 01:30 م - بتوقيت UTC )

"يبدو أنها دورة تاريخية"، هكذا يأمل القائمون على مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط في دورته الـ34، والتي تقام خلال الفترة من 3 إلى 8 تشرين الأول (أكتوبر).

ويحتفي المهرجان الذي يرأسه الناقد المصري الكبير الأمير أباظة بأيقونة الأدب والسينما السورية الأديب الراحل حنا مينه، حيث يُعرض خلال الاحتفالية الفيلم الوثائقي "الريس" وهو أحدث فيلم أنتجته المؤسسة السورية العامة للسينما قبل أشهر قليلة من رحيله وهو من إخراج نضال قوشحة، حسب بيان صادر من المركز الإعلامي للمهرجان.

ويقيم المهرجان ندوة حول أثر الأديب الراحل في الثقافة السورية ودوره في نقل الأدب المكتوب إلى شاشة السينما، كما يشارك في الندوة مراد شاهين مدير عام المؤسسة السورية العامة للسينما، والفنان دريد لحام، والفنانة سلمي المصري، والمخرج باسل الخطيب والمخرج قوشحة.

هذا التكريم استحسنه وليد فؤاد عبر صفحته في "فايسبوك" فقال "أمر رائع أن يقوم مهرجان الإسكندرية بتكريم حنا مينه صاحب المكانة الأدبية الكبيرة والذي رحل بعد حياة حافلة بالكد والشقاء والعمل والشهرة، حيث مارس العديد من المهن قبل أن يكون كاتباً، فعمل أجيراً في محل حلاقة ثم كاتب عرائض ثم بحاراً إلى أن نشر روايته الأولى (المصابيح الزرق)".

تكريم مينه ليس الوحيد في المهرجان، بل أعلنت إدارته عن تكريم مجموعة من الأسماء العربية الكبيرة التي لها إسهامات واضحة في السينما ومنها السورى عباس النوري، والمخرج الفلسطينى رشيد مشهراوي، والفنانة المغربية راوية المغربية، والمنتج الفلسطينى حسين القلا.

وستقام لكل منهم احتفالية خاصة وندوة بحضور وسائل الإعلام، وذلك للدور المؤثر لكل منهم في مجاله.

وكشف المهرجان الذي تنظمه جمعية كتاب ونقاد السينما المصرية عن "أفيش" دورته الجديدة، حيث تصدرته صورة الفنانة الكبيرة نادية لطفي، والتي تحمل الدورة اسمها. هذا الاختيار جعل النجمة الكبيرة تعرب عن سعادتها البالغة باختيارها، مؤكدة أن تكريمها في مهرجان الإسكندرية مبادرة طيبة، متمنية للدورة الجديدة النجاح، وفق تصريحات لها نقلتها وسائل الإعلام المصرية.

"أفيش" الدورة الذي صممه الفنان السكندري أحمد الباز وجد تفاعلاً كبيراً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد محمود شوقي على أهمية أن تتصدره نجمة بحجم نادية لطفي، فيما اتهمته علا الباقوري بأنه " كان يحتاج إلى خيال أكبر".

ويحتفل كذلك المهرجان بمرور 10 سنوات على رحيل المخرج المصري العالمي يوسف شاهين، حيث تتضمن  الاحتفالية عرضاً خاصاً لفيلمٍ عن شاهين في حفل الافتتاح، وكذلك إصدار كتاب عن حياته ومسيرته السينمائية، إضافة إلى تنظيم ندوة يشارك فيها عدد كبير من تلامذته، ومنهم يسري نصر الله، وخالد يوسف، وداود عبد السيد، وعلي بدرخان.

فيما يحتفل المهرجان أيضاً بمرور 65 عاماً على عرض فيلمه "نساء بلا رجال"، و60 عاماً على رائعتيه "جميلة بو حريد" و"باب الحديد"، و55 عاماً على "الناصر صلاح الدين"، و50 عاماً على فيلمه المصري السوفياتي "الناس والنيل" والذي صنعه بمناسبة بناء السد العالي، و40 عاماً على فيلمه "إسكندرية ليه".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية