المعلم.. الحلقة الأهم في عملية تطوير التعليم

الجمعة، 31 August 2018 ( 10:53 ص - بتوقيت UTC )

 حصلت خلال العصر الحديث جملة من المتغيّرات التي مست العملية التربوية برمتها سواء في أسلوب التدريس أو في إعداد المعلمين، ويبقى المعلم في خضم هذه المتغيرات ركيزة المنظومة التربوية ومحورها.

وخلص أغلب المشاركين في المنتدى الدولي للمعلمين والمعلمات المنعقد مؤخرا بالسعودية إلى أن المعلم يشكل الحلقة الأهم في عملية تطوير التعليم بما يتماشى وهذه المتغيرات، حيث تحدث  رئيس قطاع التعليم والمهارات في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اندرياس في ختام فعاليات المنتدى عن  دور المعلم السعودي وقدرته على صناعة التغيير وفق معطيات المرحلة التي تمر بها المملكة، معربا عن اعجابه بمدى الجاهزية والقدرة على التغيير مضيفا: "إذا كان لدينا اختبار عالمي ستحلون في المرتبة الأولى لأني زرت العديد من البلدان، وأنتم تمرون بتغييرات كثيرة داخل الدراسة وستواجهون كل التحديات بمرونة وشجاعة، وأنتم لديكم القدرة على الاستماع للآخر والاستفادة، والتطبيق بشكل ملائم على مجتمعاتكم وهذا شيء مذهل".
وأوضح أن العمل اليوم يتمحور حول تحضير الطلاب لكي يتعاملوا مع التغيرات الاقتصادية السريعة وفرص العمل التي لم ترى النور وحل المشكلات الاجتماعية، وأن مدارس المستقبل يتعين أن يتم تمكينها ويتعين أن يتم استخدام تقنيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات داخل قاعات الدراسة والتواصل مع الطلاب بطريقة ابتكاريه وإبداعية, مبيناً أن الماضي كان تفاعلياً والمستقبل يتعين أن يكون تشاركياً، والتكنولوجيا تستطيع أن تمكن وأن تعزز من عملية التعليم ولكن أفضل التقنية والتكنولوجيا لا يمكن أن تحل محل التجارب الاجتماعية الخاصة بالتعليم والتعلم، فالتعليم لا ينتهي عند أعتاب المدرسة حسب قوله  .  

وكان نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي قد صرح بدوره  خلال اشرافه على فعاليات اليوم الثاني من المنتدى الدولي للمعلمين والمعلمات  أن المعلم يعد الحلقة الأهم في تطوير التعليم  خصوصاً أن المملكة تعتمد في عدد كبير من برامجها وأهدفها على الرفع من التعليم .
وقال نائب الوزير إن الوزارة اهتمت بالمعلم والمعلمة من خلال البرامج الداخلية والخارجية التي تقيمها كبرنامج كفايات وخبرات، لافتاً النظر إلى أن المنتدى الدولي للمعلمين والمعلمات يعطي إثراء وخبرة جديدة للمعلم والمعلمة من خلال الحوار والنقاش مع معلمين من عدد من الدول المتقدمة والاستماع إلى خبراء دوليين في مجال التعليم الذين يشاركون في فعاليات المنتدى.
وأكد الدكتور العاصمي أن التفاعل كبير من المعلمين والمعلمات في المنتدى وسينعكس إيجابا على تطوير مهارات وخبرات المعلمين والمعلمات، متمنياً إقامة مثل هذه الفعاليات من وقت إلى آخر والاستفادة من الآراء المطروحة فيها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية