في أربع خطوات.. أين تذهب أموال الزكاة؟

الخميس، 30 August 2018 ( 10:08 م - بتوقيت UTC )

هل تسألت يوماً أين تذهب أموال الزكاة التي يتم تحصيلها من المواطنين والمنشآت؟، وهل تأملت الأوجه التي يتم من خلالها إنفاق تلك الأموال، وتتبع مسارها منذ أن تخرج النقود من جيبك، وحتى تصل إلى المنتفعين، وكم من المنافع تعود على المحتاجين منها.

إن أموال الزكاة لها مسارات محددة تسير بها، نقطة البداية بها هي قراراك بإخراج الزكاة، ونقطة النهاية عندما تصل إلى مستحقيها، وهذا هو الدور الذى تقوم به نيابة عنك الهيئة العامة للزكاة والدخل، والتي تتولى جمع الأموال ومراجعتها وتدقيقها وتحويلها إلى الشركاء الحكومين الذين يتولون مهمة الإنفاق وإيصالها إلى المحتاجين.

الهيئة العامة للزكاة والدخل أوضحت طريقة صرف الزكاة المُحصلة من المنشآت، حيث لجأت إلى نشر إنفوجرافيك على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، لتوضيح ألية صرف الزكاة، وهو الأمر الذي يأتي في إطار حرصها على الشفافية في عملها، وحق المواطن في كيفية التصرف في أموال الزكاة التي يدفعها.

وأشارت في تغريدة لها إلى أن المنشآت السعودية تدفع الزكاة للهيئة العامة، التي تقوم بدورها بتدقيق ومراجعة أموال الزكاة، وتابعت أن بعد ذلك يتم تحويل الأموال إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية (وكالة الضمان الاجتماعي)، ليتم صرف أموال الزكاة لمستفيدي الضمان الاجتماعي.

وتضمن الإنفوجرافيك أربع خطوات تمر من خلالها أموال الزكاة في دائرة العمل، والخطوة الأولى والأهم هي قيام المنشآت السعودية بدفع الزكاة للهيئة العامة للزكاة والدخل.

في حين تأتي الخطوة الثانية بأن تقوم الهيئة العامة بتدقيق ومراجعة أموال الزكاة التي تم جمعها من المنشآت، والخطوة الثالثة تتمثل في قيام الهيئة بتحويل الأموال لوزارة العمل والتنمية الإجتماعية "وكالة الضمان الإجتماعى" والشريك الأساسي في عملية صرف أموال الزكاة.

أما الخطوة الرابعة والآخيرة وهي صرف الأموال لمستفيدي الضمان الاجتماعي، وتحظى تلك الخطوة بأهمية قصوى حيث تساعد تلك الأموال المحتاجين من أسر وأفراد، وتفك كرب المكروبين، وهو الهدف الأسمى لعملية دفع الزكاة والتي أوصانا بها ديننا الحنيف.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية