إصبع القدم المطرقية.. تشوّهات قابلة للعلاج

الجمعة، 7 سبتمبر 2018 ( 10:10 ص - بتوقيت UTC )

الأحذية المفتوحة جميلة وجذّابة، لكن تصاميمها المتنوعة لا تُظهر دوماً القدم بالشكل المرغوب فيه عندما تجذب إليها الأنظار، بخاصة إذا ما كانت مفاصل الأصابع مصابة بتشوه كالتحدّب الذي يحمل إليها وصف "المطرقة"، وهو وصف غريب لكنه يوصّف في الواقع حالة شائعة لانعقاف مؤلم في إصبع أو أكثر من الأصابع الثلاثة الموجودة في منتصف القدم.

بحسب موقع dailymedicalinfo فإن ظهور هذا التشوّه (إصبع القدم المطرقية) قد ينتج عن ارتداء أحذية غير مناسبة، ثم يُضيف إلى الاحتمالات: الإصابات في القدم، والأورام والتهاب المفاصل الروماتيدي، والجينات، إذ قد يرث المرء ميلاً في قدمه.

وفي ما يتعلّق بالأعراض، يلفت موقع "طبيب. نت" إلى أن الإصبع المصاب يلتف لأسفل متخذاً وضعاً أشبه بالمخلب، أي أن الاصبع يصبح ملتويًا ومؤلمًا؛ فيكون حينها "محدّبًا من الأعلى ومقعراً من الأسفل مع بروزه للخارج من جهة الوسط، ومع عدم القدرة على بسط ومد الإصبع للأمام، يصاحب ذلك احمرار وتقرحات في أعلى الاصبع المعقوف".

ويكشف في سياق توضيحه لأسباب الإصابة عن أن "الأحذية ذات الكعب العالي تدفع القدم للأسفل، ما يسبب الضغط الشديد على الأصابع ضد بعضها وضد الحذاء، وهذا يزيد الضغط على الأصابع ويؤدي إلى انعقافها".

كما يرى أن هذا التشوّه "قد يحدث نتيجة لشد في أحد الاوتار،مما يمنع إصبع القدم من الاستقرار مستوياً فوق سطح الأرض، أو لضعف عضلي أو التهاب مفصلي مثل المصابين بداء السكري منذ أمد بعيد ويعانون من تلف عضلي وعصبي نتيجة للمرض".

مرونة وتصلّب

Dailymedicalinfo وحول أنواع الإصابة بهذا التحدّب، يتحدث عن ما يمكن وصفه بـ "أصابع المطرقة المرنة"، والتي تعني القدرة على تحريك الأصابع المحدّبة لأن تشوّهها ما يزال في المراحل المبكرة وبالتالي بالإمكان علاجها بطرق متعددة.

وعلى النقيض من ذلك، يشرح أن "أصابع المطرقة الجامدة أو الصلبة" تؤشر إلى أن الأوتار أصبحت صلبة وتقوم بالضغط على المفاصل وإخراجها من خطها المستقيم، فيكون حينها من الصعب تحريك الأصابع المصابة، مما قد يتطلّب اللجوء إلى العمليات الجراحية لإصلاح الوضع.

المختص في الطب البديل الدكتور سمير الحلو، نشر عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" تدوينة قال فيها إن إصبع القدم المطرقية من بين أسباب ظهور ما يُسمى بـ "مسامير اللحم المزعجة"، وقال إن تلك "المسامير" تظهر على القدمين عادة حول الأصابع أو تحتها بقليل، والأسباب عادة: ارتداء حذاء غير مناسب، وعدم ارتداء الجوارب، وإصبع القدم المطرقية.

علاج

وبالعودة إلى أساليب العلاج غير الجراحية، يعدّد "طبيب. نت" بعض الطرق المعتمدة كاستعمال لبّاد تبطين للإصبع يباع في الصيدليات، وصف الطبيب لجبيرة أو بعض التمرينات أو وضع حشوة في الحذاء لإعادة توزيع الثقل فوق جميع أجزاء القدم.

وفي ما يخصّ الأحذية، فإن ارتداء أحذية ذات مقدّمة أكثر اتساعًا وعمق أكبر يمنع إنضغاط الأصابع معًا، وفق ما يُشير إليه "طبيب.نت"، الذي ينصح بارتداء الصنادل.

رئيس قسم الروماتيزم بكلية طب الأزهر الدكتور محمد إسماعيل، شارك عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" معلومات عن آلام القدم ومن بينها "إصبع القدم المطرقية"، وأورد في منشوره نصائح لاختيار الحذاء المناسب، من بينها: لابد أن يكون مقاس الحذاء مناسباً؛ فالحذاء الضيق يسبب الكثير من الأضرار، فضلاً عن تجنب الأحذية ذات الرؤوس المدببة، وكذا تجنب الأحذية ذوات الكعب العالي، إضافة إلى أنه يجب أن يكون الحذاء مريحاً وطرياً، وتفضل الأحذية المبطنه من الداخل، كما يجب تجربة فردتي الحذاء بخاصة بالنسبة لكبار السن.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية