التوازن في الغذاء يُخلصك من حموضة المعدة

الأحد، 2 سبتمبر 2018 ( 04:34 ص - بتوقيت UTC )

شرح سلامة الضوّي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الخطأ الطبي الذي حدث لوالده وتسبب في وفاته قائلاً "راجع والدي أحد المستشفيات بعد شعوره بألم في معدته، وتم تشخيص حالته بأنه يعاني من حموضة في المعدة، وتم صرف العلاج المخصص له، وبعد مرور ثلاثة أيام، فقد والدي وعيه وتم اسعفاه للمستشفى، حيث قالوا بأنه تعرض لانسداد بالشرايين ما أسفر عن حدوث عدة جلطات، لم يُكمل والدي سوى ست ساعات وتوفاه الله".

وتساءلت الطالبة الجامعية نداء ريان في "تويتر" عن إمكانية "إيجاد حل لحموضة المعدة، بخاصة بعد الإنتهاء من التمارين الرياضية". بينما أشارت الريم القحطاني إلى أنها "ومن بعد التجربة، يمكن القول بأن القلق يزيد من حموضة المعدة، ويعمل على إضعاف الشهية".

ومن جانبه دوّن مكتشف أسس علوم التغذية الدكتور جميل القدسي على حسابه في "تويتر" بأن "الموز مفيد جداً لمن يعاني من حموضة المعدة، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الأملاح القلوية التي تعادل حموضتها، وتخفف من حدتها لتشعر بالراحة".

يعاني الكثيرون من "حموضة المعدة" وحرقتها، والتي يُشابه ألمها حريق في منطقة الصدر والحلق والمريء، وبحسب موقع WebMD الطبي، فإن أكثر من 60 مليون أميركي يعانون من ارتجاع الحمض المعدي مرة واحدة في الشهر على الأقل. مُرجعاً الأسباب إلى؛ التدخين الشره، والإفراط في شرب القهوة، وتناول الطعام قبل النوم، وزيادة الوزن، أو بسبب ممارسة الرياضة بعد تناول الطعام مباشرة، أو وجود خلل في العضلة العاصرة المريئية السفلى.

يُطلق على حرقة من المعدة أيضًا "عسر الهضم الحامضي"، وهو عبارة عن ألم حارق أو انزعاج يمكن أن يتحرك من المعدة إلى منتصف البطن والصدر. وأشار الموقع، إلى أن أكثر من نصف النساء الحوامل يتعرضن لحموضة المعدة أثناء الحمل، والسبب يعود للجمع بين زيادة الهرمونات والضغط من الجنين المتنامي. وفي معظم الحالات، تختفي حموضة المعدة بعد الولادة.

أطعمة مسببة لحموضة المعدة

الأطعمة الحمضية، هي التي تحتوي على مستوى هيدروجيني ما بين (4-5) أو أقل وتميل إلى إحداث المزيد من الحموضة في المعدة. لذلك يجب على المريض تجنب تناول بعض الأطعمة منها؛ الطماطم والبصل بكافة أشكالهم، والحمضيات وعصائرها، والمشروبات الغازية، والشكولاتة، والنعناع، والأطعمة الغنية بالتوابل، وشرب القهوة.

ماذا يحدث للمعدة عند تناول الأطعمة الحمضية؟

كل شيء تأكله يجب أن يتلامس مع عصير المعدة الحمضي، والذي يحتوي على درجة الحموضة بين 1.5 إلى 3.5 (أي ما يعادل حمض الهيدروكلوريك). وفي الجسم آليات للتحكم الدقيق في درجة الحموضة في الأمعاء ومستويات عصير المعدة. وعندما يكون الرقم الهيدروجيني لمعدتك حمضيًا بالفعل، ويتم تناول الأطعمة الحمضية ، ينشأ تأثير تراكمي يقلل من الرقم الهيدروجيني في أمعائك أكثر. فضلاً عن أن تناول الأطعمة عالية الحمضية يمكن أن يتلف البطانة الداخلية الواقية للمعدة.

للتخلص من حموضة المعدة، يجب اتباع نظام غذائي متوازن، يحتوي على 80 في المئة من الأطعمة القلوية و20 في المئة من الأطعمة الحمضية، وذلك لحماية الجسم من الإجهاد الكيميائي غير المرغوب فيه.

 
(1)

النقد

موضوع في غاية الأهمية 

  • 23
  • 18

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية