"تورتة" الزفاف.. عنوان لحفل زواج مميز

الجمعة، 21 يونيو 2019 ( 10:30 ص - بتوقيت UTC )

 في حفل الزفاف لا يقتصر الأمر فقط على اختيار ملابس العروسين، ولا أيضاً على مقر الحفل، ولا نوعية بطاقات الدعوة، فعندما يصل الأمر إلى "تورتة الزفاف" فإن هناك تقاليد واختيارات حاكمة، تحتاج إلى وقت يصل إلى أيام وربما شهور، وتصل التكلفة إلى ما يوازي تكلفة الحفل وحده، خصوصاً مع ظهور صيحات جديدة.

الكعكة المرعبة

سالي عادل نقلت قصة عروسين عاشقين لأفلام الرعب منذ طفولتهما، لدرجة أن لقاءهما الأول كان في دار عرض لمشاهدة فيلم من هذه النوعية. العروسان احتفلا بزواجهما عن طريق تصنيع "تورتة زفاف" على هيئة رأسين مقطوعين لهما. وحسب منشور سالي في "فايسبوك" فإن صنع "التورتة" استغرق 40 ساعة كاملة، وأثار استغراب الحضور الذين خاف بعضهم من أكلها.

"تورتة ملكي"

وتنقل هالة حماد انشغال وسائل إعلام بـ"تورتة زفاف" ولي عهد إنكلترا الأمير ويليام وكيت ميدلتون في العام 2011، بعدما بيعت قطعة منها بمبلغ 4160 دولاراً في مزاد علني لبيع ممتلكات المشاهير والنجوم. وحسب هالة في "فايسبوك" أن "التقاليد البريطانية تشدد في حفل الزفاف الملكي على أهمية الاحتفاظ بقطع عدة من (تورتة) الزفاف الملكي لأشهر أو لسنوات ليتم بيعها في مزاد علني".

وتم تحضير "تورتة" للعريس طلبها الأمير ويليام عن طريق الشركة البريطانية "McVities" والتي استخدمت وصفة سرية قدمتها لها العائلة المالكة، وكان وزنها 17 كيلوغراماً من الشوكولاتة ونحو 1700 قطعة من بسكويت "Rich Tea" التقليدي.

أما "التورتة" الرسمية فكانت مصممة من 17 نوعاً من الفاكهة، وأعدتها مصممة الحلويات فيونا كيرنز، مستخدمة تقنية "Joseph Lambeth"، وبلغ طولها متر ومن ثمانية طبقات، كما تم تزيينها بـ900 وحدة من دقيق السكر على شكل زهور، واستغرق صنعها خمسة أسابيع كاملة، وأعدها 10 أشخاص، وجمعت بين الشكل التقليدي والحديث البسيط، واحتوت على المكسرات وزُينت بالزهور الوطنية المختلفة.

أسطورية

وبحسب صفحة "المولد" على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أن أحد محلات الحلويات في إندونيسيا المؤسسة في العام 1993، تخصص في بيع "تورتة" الزفاف منذ العام 2004 بأشكال أسطورية، وتتم صناعتها بأشكال معمارية مثل القلاع والكاتدرائيات والمعابد والقصور، وبعضها مرصع بالألماس. ويمكن أن يصل ارتفاع الواحدة منها إلى سبعة أمتار، وتمر صناعتها بمراحل ومراسم ولا يمكن نقلها إلا في سيارات مخصصة، كما أن هناك بعض التصميمات يعمل عليها حوالي 24 شخص لمدة 12 ساعة يومياً ولمدة شهر، وربما يصل سعرها في بعض الأحيان إلى 50 ألف دولار.

اختيار "تورتة" الزفاف 

وتنصح الخبيرة والمصممة البريطانية، ديبي وينغهام، بأن يكون اختيار "تورتة" الزفاف بعد الانتهاء من اختيار فستان الزفاف ومكان الحفل، حتى تستطيع الوقوف على الاختيار المناسب، مشيرة إلى أنه يمكن اختيار تصميم "تورتة" حفل الزفاف، وفقاً لأحد العناصر المميزة للحفل، مثل إكسسوارات الفستان، أو نوعية القماش، أو الزخرفة. وترى أن التناسق بين عناصر الحفل، يعطيه جمالاً وأناقة، تبهر الحضور.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية