ماذا تعرف عن تقنية HIFU لشد الوجه؟

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 ( 04:00 ص - بتوقيت UTC )

شرحت دكتورة الجلدية والتجميل  اللبنانية حنين لمتابعي صفحتها Girl boss- Dr haneen Cosmédic على موقع التواصل الاجتماعي "فايسوك"، والذين يزيد عددهم عن 16 ألف متابع من أنحاء العالم، تقنية الـ"هايفو" لشد الوجه والذقن والرقبة. إذ تعتمد هذه التقنية، على استخدام موجات مكثفة من الألتراساوند (الموجات فوق الصوتية) تعمل على إذابة الدهون وشد الجلد وعضلات الوجه بواسطة حرارة عميقة المدى. وأكدت أن "النتيجة هي شد ونحت الوجه والرقبة، وتحديد خط الفك ورفع الحاجبين، وتستمر نتائج التقنية النتيجة لمدة سنوات. لأنه يحفز انتاج ألياف الكولاجين المسؤولة عن شد البشرة".

ومن جانبها، ذكرت أخصائية التغذية العلاجية جيهان حفني على صفحتها WOW clinic، فوائد التقنية الحديثة في التخلص من الهالات السود، والتمتع ببشرة نضرة، والحد من ظهور حب الشباب، مشيرة إلى أن تقنية الهايفو لشد الوجه "عملية طبية عالية الدقة، يتم فيها إرسال الموجات الفوق صوتية إلى ثلاثة أعماق مختلفة من الطبقات تحت سطح الجلد وينتج عن ذلك، شد العضلات ويحدث خلالها تقوية الكولاجين الموجود، وتحفيز الجسم لإنتاج كولاجين جديد لتبدأ البشرة في استعادة نضارته".

وغرّدت سارة البوعنين المختصة برياضة الريكي للحد من التوتر والاسترخاء عن تجربة تقنية الـ"هايفو" التي خضعت لها في "تويتر"، قائلة: "لجأت لتلك التقنية بسبب انزعاجي من الذقن المزدوج، وعملت هذه التقنية  بطريقة آمنة على شد الوجه والرقبة من دون جراحة أو ألم ولم أحتج بعدها لأي فترة نقاهة، فضلاً عن أنها تمت بجلسة واحدة واستغرقت من 20 إلى 30 دقيقة".

وبحسب موقع lifeplusclinics، فإن  تقنية HIFU تعمل بشكل كامل وغير جراحي من خلال استهداف الطبقات العميقة في الجلد، فهي تعزز إنتاج الكولاجين الجديد مباشرة عند المصدر.  

تقنية HIFU لإنقاص الوزن

يُشار إلى أن هذه التقنية لا تركز فقط على الذقن والوجه، بل تستخدم أنابيب "الألترافورمر" بمقاسات معينة تختلف باختلاف الأشخاص، لاستهداف الخلايا الدهنية وتدميرها من خلال  استخدام طاقة HIFU.  وهي مثالية أيضاً لشد الجسم بعد الحمل، وإزالة الدهون في  منطقة البطن، والفخذين وتحت الأرداف، وبالتالي يحصل المريض على نتائج مضمونة من دون الحاجة إلى جراحة. كما  تُعدّ هذه التقنية علاجا فعّالا للغاية لكل من يرغب في خسارة  الوزن وشفط الدهون.

ووفق الموقع، فإن هذه التقنية تستهدف مناطق معينة في الجسم، حيث تعالج منطقة الحاجب، والفك السفلي، والثنيات الأنفية الشفوية، والوجه والرقبة. كما ولا يستخدم هذا الإجراء في حالة وجود المزيد من الدهون في الجسم.

 
(1)

النقد

استخدمت هذه التقنية وهي فعلا آمنة ولا تسبب أي أضرار على المدى البعيد 

  • 40
  • 16

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية