اللاعبون في إسبانيا يقولون لأميركا "لا"

الثلاثاء، 4 سبتمبر 2018 ( 03:54 ص - بتوقيت UTC )

قال نجم وسط فريق برشلونة، بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، سيرجيو بوسكيتس، عبر حسابه على "انستغرام" "إذا كنا كلاعبين متحدين سنكون أقوياء.. جميع اللاعبين على نفس الطريق في رفض لعب مباريات الليغا في الولايات المتحدة وهذا أفضل لكرة القدم في إسبانيا".

كان الاتحاد الإسباني لكرة القدم قد اتخذ قرارا بخوض بعض مباريات الدوري "الليغا" في الولايات المتحدة الأميركية، غير أن هذا القرار قوبل برفض كبير سواء من الجماهير الإسبانية أو الأندية وقبل كل ذلك من اللاعبين أنفسهم.

وقالت رابطة اللاعبين الإسبان عبر حسابتها في مواقع التواصل الاجتماعي إنه جرى "بقيادة الرئيس دافيد أغانزو وقادة أندية الدرجة الأولى في اجتماعها مطلع الأسبوع الاعتراض على اتفاق توصلت إليه إدارة الليغا حول لعب مباراة واحدة من الليغا كل موسم في الخارج".

وقال رئيس الرابطة دافيد أغانزو على حسابه في "تويتر" "إننا نشعر بالدهشة والغضب فعندما تتخذ قرارات كهذه لا يتم وضعنا في الحسبان.. اللاعبون بالإجماع ضد هذا القرار".

الليغا تحاول تهدئة الخواطر

إدارة "الليغا" من طرفها قالت عبر حساباتها الرسمية في مواقع التواصل "إنه لن يكون هناك إضراب من اللاعبين ومن اتحاد اللاعببن الإسبان، بسبب لعب مباريات من الدوري خارج إسبانيا، وأنه سيتم التوصل لاتفاق مع اللاعبين في الليغا بشأن هذه المسألة".

وكان قائد فريق ريال مدريد بطل أوروبا سيرخيو راموس حضر اجتماع رابطة اللاعبين الإسبان للتنديد بقرار رابطة "الليغا" الذي يقضي بإقامة بعض المباريات في الولايات المتحدة، كما حضر بوسكيتس الإجتماع ممثلا عن برشلونة.

وعلق بعض من الجماهير على ما يحدث فغرد حسن السيري قائلا "اللاعبون في إسبانيا وأوروبا لهم كلمتهم لأنهم يتحدون في المواضيع المصيرية التي تهمهم"، وأيده نايف جابر عبر "تويتر"، فكتب "يا ليت اللاعبين العرب يكون لهم رابطة تجمعهم في كل الدوريات العربية".

وغردت صحيفة ماركا الإسبانية عبر "توتير" وقالت "FIFPro، تدعم اتحاد اللاعبين الإسبان، ولاعبي كرة القدم الإسبان، الذين تم تجاهلهم من قبل الليغا في الاتفاق الذي أبرم مع شركة خارجية، يقضي بلعب مباريات خارج إسبانيا، في أميركا وكندا".

الحل بتراجع "الليغا"

وقال دافيد أغانزو رئيس رابطة اللاعبين الإسبان عبر "انستغرام" "يجب أن نعالج موضوع اتفاق مسؤولي الاتحاد مع الشركة الأميركية لرعاية الدوري وإقامة مباريات من الليغا في أميركا وكندا".

وأضاف "نحن نعلم فقط أن  هناك اتفاقية للعب مباريات في الولايات المتحدة الأميركية على مدار الخمسة عشر عاما القادمة، ولا نعرف أي شيء آخر، ويريد اللاعبون معرفة ما سيحدث، وما هي الخطوات  التي يجب اتخاذها".

وختم عبر "انستغرام" "كباتن الأندية هم ضد قرار الليغا بلعب مباريات خارج إسبانيا، وهم غاضبون من هذا القرار الأحادي الجانب من دون استشارة اللاعبين، والحل بتراجع الليغا عن القرار بالكامل".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية