"ناسا" تقطع: هناك جليد مائي على سطح القمر

الاثنين، 27 August 2018 ( 01:10 م - بتوقيت UTC )

أثير الجدل حول احتمال وجود ماء على سطح المريخ وهذا ثابت في أخبار الفضاء التي تطل علينا بين الحين والآخر في الصحف والمواقع المتخصصة، الأمر الذي دفع بوكالة الفضاء الأميركية "ناسا" إلى إرسال أكثر من مسبار فضائي استكشافي لسبر أغوار هذا الكوكب الأحمر الغامض والمثير. لكن الجديد اليوم هو أن كوكب القمر، ذاك الذي ملأ الدنيا وشغل الناس منذ القدم، يحوي مساحات جليدية مائية على سطحه.

بدأت القصة بتغريدة للحساب الرسمي لوكالة الفضاء الأميركية "ناسا" على "تويتر" تقول فيها "في أحلك وأبرد مناطق قطبي القمر، تم العثور على رواسب جليدية. في القطب الجنوبي، يتركز معظم الجليد في الفوهات القمرية، في حين أن جليد القطب الشمالي أكثر تركزا لكن في مساحات أقل".

ومنذ نشرها، حظيت التغريدة بـ5329 إعادة تويت أو مشاركة و11556 إعجاب، كما تناقلت العديد من الصحف الخبر وتوسعت في تطوير المعلومة إلى مزيد من التفاصيل.

ونقلت صفحة "حقائق علمية" على "فايسبوك" أكثر تفاصيل عن موضوع العثور على الجليد المائي في قطبي كوكب القمر، ونشرت تدوينة تقول فيها "أكد علماء العثور على أدلة قاطعة على وجود الجليد المائي (المتكون نتيجة تجمد المياه) على سطح القمر، ما يبشر بإمكانية إقامة حياة خارج الأرض. وتوجد طبقات الجليد عند القطبين الشمالي والجنوبي للقمر، ومن المحتمل أن تكون قديمة في أصل تكونها وليست حديثة. وجاءت النتائج من جهاز كان على متن مركبة الفضاء الهندية "تشاندرايان -1" التي استكشفت القمر بين عامي 2008 و2009".

موقع phys.org العلمي المتخصص في الفيزياء وعلوم الأحياء والأرض نشر الخبر بأكثر تفاصيل، وأشار في مقالة له بعنوان "تأكد وجود الثلج على قطبي القمر" إلى أن علماء بجامعتي هاواي وبراون الأميركيتين نشروا دراسة أخيراً استخدموا فيها بيانات لوكالة الفضاء والطيران الوطنية "ناسا" كشفوا من خلالها العثور على "أدلة حاسمة" على وجود جليد مكشوف على السطح في المناطق القطبية بالقمر.

وقال العلماء في الدراسة التي نشرتها مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم إن "الجليد على سطح القمر يختلف من حيث وفرته وتوزيعه عن الجليد الموجود على أجرام أخرى ليس بها غلاف جوي في المجموعة الشمسية مثل عطارد وكويكب سيريس". وأضافت الدراسة أن الجليد الموجود على سطح القمر يمكن استغلاله "كمورد في حملات استكشاف القمر المستقبلية".

وقالت وكالة ناسا في موقعها الرسمي إن "معرفة المزيد عن هذا الجليد وكيف تكوّن هناك وكيف يتفاعل مع البيئة القمرية ستكون نقطة تركيز أساسية في مهام ناسا وشركائها التجاريين".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية