"جمعهما الشفاء".. إليسا تبكي مع متعاف من السرطان

الاثنين، 3 سبتمبر 2018 ( 12:40 م - بتوقيت UTC )

هي الفنانة الشهيرة التي تحوز إعجاب الملايين، وملأ صوتها مئات الأماكن، وعبقت آلاف العلاقات بالكلمات والألحان التي شدت بها، لكنها في النهاية هي الإنسان البسيط الذي يشعر مثل كل البشر بالحزن أو الوحدة أو المرض أو الحاجة للانزواء.. هي المبدعة الرقيقة التي لم تسلم من الإصابة بمرض فتاك.. لكن المحنة أظهرت بعداً جديداً في شخصيتها لم يعرفه الذين يشاهدون صورها الباسمة في الطرقات والشاشات.. أظهرت صلابة نادرة الوجود، مكنتها من التغلب على المرض الذي أطاح بآلاف العظماء قبلها وما زال.

إليسار زكريا خوري، أشهر من حمل لقب "إليسا" في العالم العربي.. يكفي ذكر هذا الاسم أمامك حتى تتذكر العينين الواسعتين والصوت اللبناني الدافئ، من "بدي دوب" مرورا بـ"لو ما تيجي" وحتى "كل اللي بيحبوكي".

هذا الألبوم الأخير بات أكبر من مجرد مجموعة أغنيات لمطربة مشهورة، بل أصبح بمثابة أناشيد للانتصار على مرض خبيث مثل أناشيد الجيوش المنتصرة على العدو، حيث ربطت إليسا بذكاء شديد بين أغنية الألبوم المصورة "فيديو كليب"، وبين الكشف عن رحلة معاناتها حتى الانتصار، وهو ما خرج بتصميم المخرجة العبقرية إنجي جمال.

في حفلها الغنائي، ضمن مهرجان بنزرت الدولي في شمال تونس، كانت إليسا على موعد يثبت معدنها الإنساني مجددا، حين طلب أحد معجبيها لقائها، وفاجأها وهو دامع العينين أنه أيضا عانى من السرطان وتم شفاؤه، وقبل يدها وهو يبكي.

احتضنت إليسا الشاب، وربتت على كتفيه وسألته "صحيت؟" فأجابها أن "نعم"، وطلب من الحاضرين أن يلتقطوا لهما الصور معا، وبالفعل التقطت معه الصورة، ولم تتمالك إليسا نفسها وبدأت العبرات تصارع للخروج من عينيها.

تقول إنجي جمال، في حوار تلفزيوني، إن إليسا أرسلت لها أغنية "إلى كل اللي بيحبوني"، فكانت إنجي تفكر في بنت تركت مدينتها وهاجرت ثم عادت إليه مجددا، لكن إلسيا أخبرتها بفكرتها، وهي أن تحكي قصة مرضها وشفائها في الكليب.

وتعتبر إليسا من أحد أفضل الفنانين مبيعا في الشرق الأوسط، حيث باعت أكثر من 30 مليون نسخة من ألبوماتها خلال مسيرتها الفنية، وحصدت 6 جوائز "موريكس"، وفي كانون الأول (ديسمبر) 2009، أصدرت إليسا ألبومها السادس "تصدق بمين"، وتجاوزت مبيعات هذا الألبوم فقط 6 ملايين نسخة، ما جعلها الفنانة الأكثر مبيعًا للأسطوانات في تاريخ شركة "روتانا"، حيث تلقت عنه للمرة الثالثة على التوالي جائزة الموسيقى العالمية لتحقيقها أعلى مبيعات في الشرق الأوسط وستة جوائز أخرى.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية