هل يسهم الكسل في البقاء على قيد الحياة؟

الاثنين، 3 سبتمبر 2018 ( 02:15 م - بتوقيت UTC )

هل يسهم "الكسل" في الحفاظ على الصحة ورفع احتمالية البقاء على قيد الحياة؟. تساؤل قد يبدو متبايناً في فحواه؛ لكن هذا ما توصلت إليه آخر الدراسات والأبحاث العلمية.

دراسة حديثة نشرتها مجلة Proceedings of Royal Society ، خلصت إلى أن حجم الطاقة المبذولة يومياً له علاقة بالبقاء على قيد الحياة، وذلك بعد فحص تطور 299 نوعاً من الرخويات، منذ 5 ملايين سنة إلى يومنا هذا، في حين تركزت المنطقة الجغرافية للمسح المرتبط بالدراسة على منطقة "المحيط الأطلسي"، التي شهدت تقلبات كبيرة في المناخ ودرجات الحرارة فضلاً عن العوامل المرتبطة بأسباب الوفاة.

الباحثون اعتمدوا في دراستهم على معدل الأيض الأساسي. وخلصوا إلى أنه" كلما زاد حجم الطاقة المبذولة، قلت فرص البقاء على قيد الحياة". وأشاروا إلى أن "طريقة الحياة البطيئة، تعد أحد الأوراق الرابحة في مسيرة التطور".  بروس ليبرمان، وهو أحد مؤلفي الدراسة ذكر في تصريحات إلى صحيفة "غارديان" البريطانية إلى أن "الكائنات الأكثر كسلاً، لديها طاقة أقل أو حاجات غذائية، لذا يمكن أن تكون راضية بالقليل عندما يكون الطقس سيئاً أو غير مناسب".

وعلى رغم ذلك، لا ينبغي الاستدلال على أن "الكسل هو منفعة في كل الظروف". إذ أشار الباحثون أنفسهم إلى أن "إطار هذه الدراسة محدود في المكان والزمان، ولذلك النطاق والعينات هي للرخويات فقط، فضلاً عن أن مدة 5 ملايين سنة تمثل مقياساً تطورياً ضئيلاً". بحسب فضائية CNN.

ليبرمان أفاد أيضاً بأن "الكسالى هم أحياناً من يستهلكون معظم الموارد"، مبيناً أن "كسل الإنسانية.. وعندما يتعلق بمحاولة إيقاف التغييرات التي نتسبب بها على كوكب الأرض، ربما يكون الخطر الأكبر الذي تواجهه الأنواع الخاصة بنا".

الباحث في جامعة كنساس لوك ستروتز قال إن "معدل الأيض أحد مكونات احتمالية الانقرض وليس الوحيد، إذ أن هناك العديد من العوامل ذات الصلة". ويرى الباحثون في هذا الصدد، أن نتائج الدراسة تقدم وحدة قياس رائدة جديدة للتنبؤ وفهم الانقراضات المستقبلية الناتجة عن تغير المناخ، لأن هذا الأخير له الأثر الرئيس لقلب "نمط حياة" الأنواع.

وللتخلص من الشعور بالكسل، قدم موقع "موضوع" نصائح ذات صلة منها: تناول الغذاء الصحي الغني بالعناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الجسم. شرب الماء بكميات وفيرة، فضلاً عن تناول العصائر الطبيعية، مع الحرص على التعرض إلى أشعة الشمس، وممارسة التمارين الرياضية بصورة معتدلة ومنتظمة، مع التقليل من تناول المنبهات والمشروبات الغذائية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية