المحادثة مع البالغين ضرورة لتعلم الأطفال اللغة

الأحد، 2 سبتمبر 2018 ( 01:40 م - بتوقيت UTC )

بينما يحرص غالبية الآباء على تعليم الأبناء لغتهم الأم بشكل صحيح، سواء لجهة النطق أو مخارج الحروف، إلا أن البعض منهم يجد صعوبة في ذلك. وفي حين تتعدد الوسائل التعليمية ذات الصلة ولعل أبرزها حفظ وترتيل القرآن الكريم، خلصت دراسة حديثة إلى أن التحدث المنتظم للأطفال مع البالغين، له بالغ الأثر في تعلم اللغة.

الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "الصحة" الفرنسية، خلصت إلى أن "التحدث المنتظم مع البالغين له تأثير مفيد جداً في تعلم الأطفال اللغة"، مبينة أنه "إذا ما تمت ملاحظة العلاقة بين الحالة الاجتماعية والاقتصادية للطفل وهيكل دماغه، ولا سيما في مجالات اللغة، فإن تأثير البيئة، لمعرفة ممارسة اللغة، معروف قليلاً".

في هذا الإطار، قام باحثون أميركيون بإجراء دراسة على 40 طفلاً تتراوح أعمارهم ما بين 4 و 6 أعوام، وكشفوا عن نتائج مثيرة للاهتمام، مفادها أن اكتساب اللغة، من خلال إجراء محادثات مع البالغين، مفيد في تعلم اللغة، بغضّ النظر عن البيئة الاجتماعية والاقتصادية التي يعيش ويتطور فيها الطفل. ووفقاً للدراسة، فإنه بعد تسجيل المحادثات التي أجراها الأطفال مع البالغين، قام العلماء بإخضاعهم إلى التصوير بوساطة الرنين المغناطيسي، لمراقبة هياكل أدمغتهم، واتضح أن لدى هؤلاء الأطفال الأكثر معرفة روابط أقوى بين منطقة "فيرنيك" و"بروكا"، وهما منطقتان رئيسيتان في الدماغ من أجل تنمية اللغة، مقارنة بالأطفال الذين لا يتحدثون إلا القليل أو لا يتحدثون مع الكبار. وكانت هذه الملاحظات مستقلة عن الخلفية الاجتماعية والاقتصادية للوالدين.

وعلى مدى العقد الماضي، سلط علم الأعصاب الإدراكي الضوء على التأثير الضار للبيئات المحرومة على بنية دماغ الأطفال الصغار. ومع ذلك، للتدخل الفعال، نحتاج إلى معرفة الجوانب القريبة من الجوانب البيئية الأكثر ارتباطاً بتطور الخلايا العصبية. وفقاً لموقع jneurosci.

وبالنسبة للعلماء، يعد هذا العمل دليلاً على أن البيئة الاجتماعية والاقتصادية ليست كل شيء لجهة تعلم اللغة الأطفال الصغار. إذ أن الحديث، بما في ذلك إجراء محادثات حقيقية مع البالغين، يمكن أن يساعدهم أيضاً في التطور، وبالتالي يمكن أن تركز برامج "التدخل المبكر"، لسد فجوة الأداء على زيادة تعرض الأطفال للمحادثة، إذ لاحظ الباحثون أن اللدونة الدماغية (العصبية) المبكرة التي ترتكز على التطور المعرفي، لدى الأطفال تسمح لهم بتصحيح تأخر تعلمهم اللغة.  

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية