محمد صلاح يسطر مجداً عربياً فريداً بتوقيع "UEFA"

الجمعة، 24 August 2018 ( 03:26 م - بتوقيت UTC )

إنجاز وراء إنجاز يسطره محمد صلاح نجم منتخب مصر ولاعب ليفربول الإنكليزي، حتى أنه صار واحداً من أبرز صناع المجد الكروي عالمياً. وبينما كانت الجماهير متعطشة للإعلان عن القائمة القصيرة لـ"FIFA" الخاصة بأفضل لاعب في العالم، والتي يتنافس فيها صلاح مع تسعة لاعبين آخرين، خرج الاتحاد الأوربي لكرة القدم "UEFA" بمفاجأة سارة للمصريين والعرب، تمثلت في اختيار الأسطورة المصرية في القائمة النهائية لأفضل لاعب أوروبي مع البرتغالي كريستيانو رونالدو والكرواتي لوكا مودريتش.

إعلان الاتحاد الأوروبي عن الأسماء الثلاثة عبر حسابه في "تويتر" يعتبر إنجازاً عربياً غير مسبوق، حيث لم يسبق لأي لاعب عربي أو إفريقي الوصول للقائمة القصيرة لجائزة أفضل لاعب أوروبي التي يمنحها "UEFA"، كما أن وصول صلاح للقائمة النهائية هو بمثابة فأل حسن قبيل الإعلان عن القائمة القصيرة لأفضل لاعب في العالم.

وسيقوم الاتحاد الأوروبي بإعلان اسم الفائز بالجائزة يوم الخميس 30 آب (أغسطس) الجاري في حفلٍ بإمارة موناكو الفرنسية، وسيشهد الحفل نفسه إجراء قرعة مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد.   

إنجاز صلاح التاريخي يمكن التوقف أمامه كثيراً لأسباب عدة، فالمنافسة لم تكن سهلة، وإنما كانت شرسة جداً، كون القائمة المبدئية المكونة من عشرة لاعبين ضمت أسماء من العيار الثقيل، لكنهم لم يتمكنوا من الوصول للقائمة النهائية، حيث كشف الموقع الرسمي لـ"UEFA" على الإنترنت عن ترتيب ونقاط اللاعبين السبعة الذين لم يحالفهم الحظ لمجاراة الثلاثي صلاح وكريستيانو ومودريتش، حيث جاء في المركز الرابع الفرنسي أنطوان غريزمان لاعب أتليتيكو مدريد بـ75 نقطة، وفي الخامس الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة بـ55 نقطة، وفي المركز السادس جاء الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان بـ43 نقطة، ثم البلجيكي كيفين دي بروين لاعب مانشستر سيتي بـ28 نقطة، ثم رافائيل فاران لاعب ريال مدريد بـ23 نقطة، ثم إيدن هازار لاعب تشيلسي بـ15 نقطة، وحل أخيراً الإسباني سيرغيو راموس لاعب الريال أيضاً بـ10 نقاط.

وجاء تفوق صلاح على هذه الكوكبة من اللاعبين نظراً للمستوى المبهر والمتميز الذي قدمه طوال الموسم الماضي، واستعرض موقع "UEFA" إنجازات اللاعب المصري التي قادته للقائمة النهائية لأفضل لاعب في أوروبا، وهي ظهوره في 13 مرة في دوري أبطال أوروبا بالموسم الأخير وإحرازه لعشرة أهداف، إلى جانب صناعته خمسة لزملائه. وفي الدوري الإنكليزي ظهر صلاح 36 مرة، وأحرز 32 هدفاً.

أما أفضل ثلاث لحظات لمحمد صلاح بحسب الـ"UEFA" فكانت المباراة الافتتاحية في الدور نصف النهائي لليفربول حين فاز بخماسية مقابل هدفين على روما، وسجل خلالها هدفين، وهي النهاية المهيبة التي كادت ترفع سقف الأنفيلد، أما اللحظة الثانية فكانت في التعادل مع مانشستر سيتي في مباراة الإياب في الدور ربع النهائي، بفوزه على ثلاثة مدافعين لكرة فضفاضة قبل أن ينجح في تسجيلها بذكاء ومهارة، فيما كانت لحظته الأخيرة الفارقة خلال اليوم الأخير من الموسم المحلي بالبريمرليغ، حيث رفع صلاح رصيده من الأهداف إلى 32 هدفاً، وهو رقم قياسي في 38 مباراة في منافسات الدوري الممتاز، متفوقاً على لويس سواريز وكريستيانو رونالدو وآلان شيرر.

واحتفل مستخدمو الـ"سوشال ميديا" بالإنجازات المتتالية للفرعون المصري، فنشر حساب "ليفربول بالعربي" قائلاً: "الملك محمد صلاح هو أول لاعب مصري وعربي وإفريقي يترشح في القائمة النهائية لأفضل لاعب في أوروبا، أما إنجازات محمد صلاح خلال العام 2018، لاعب الموسم باختيار رابطة اللاعبين، لاعب الموسم باختيار رابطة الكتّاب، لاعب الموسم من البريميرليغ، الحذاء الذهبي للبريميرليغج، لاعب الموسم في ليفربول، أحد الثلاثة مرشحين لجائزة أفضل لاعب في أوروبا".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية