مادونا تختار اللباس الأمازيغي للاحتفال بعيدها الستين

الأربعاء، 22 August 2018 ( 07:12 م - بتوقيت UTC )

تواصل المغنية الأميركية مادونا عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل نشر صور احتفالها بعيد ميلادها الستين، الذي اختارت أن تحتضنه مدينة مراكش أخيراً، وبالضبط في فضاءات قصبة تسمانوت لمالكها ريتشارد برانسون البليونير البريطاني مؤسس شركة "مجموعة فيرجن".

استطاعت ملكة البوب من خلال احتفالها التاريخي هذا بالفندق الفخم أن تحتفي بمجموعة من القطع التراثية بخصوص اللباس والمجوهرات، حيث اختارت أن ترتدي الزي الأمازيغي بعدما عبرت عن إعجابها بالمتحف الذي خصص لهذه التيمة الأصيلة في جنبات حديقة ماجوريل والتي قالت عنه في تغريدة لها على "انستغرام" "عيد الميلاد باحتفال أمازيغي إنه تعبير عن الحضارة".

وارتدت النجمة العالمية بعض تصاميم لمشاهيرأمثال المصمم الهندي سابياساتشي موخرجي والذي احتفى حسابه على "انستغرام" بإطلالة مادونا في عيد ميلادها الستين. فلا ريب أنه المصمم الذي يحمل شعارا لمسيرته الفنية تحت عنوان "عندما ترتدي النساء ثيابي، أتوقع منهن دائماً أن يقرنها بهذا النوع من المجوهرات".

ولم يمنع ارتفاع درجة الحرارة أن تحيي الفنانة العالمية طقوس المناسبة في جو احتفالي أسطوري أحيته فرق موسيقية تراثية مغربية وأجنبية، وثقتها عبر حسابها الرسمي، وقد تفاعلت معهم برقصات على أنغام موسيقى مشرقية وغربية واستعادت فيه بعض من أغانيها الخالدة.

وعلى رغم التعزيزات الأمنية التي فرضت جراء عدم تسريب أي صور، إلا أن محبي النجمة العالمية انتهزوا فرصة تجولها في الساحة التراثية (جامع الفنا) بمدينة مراكش لالتقاط  مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت مناسبة عيد ميلاد مادونا بالنسبة للممثلة الأميركية ديبي مزار، أحد مدعويها، بمثابة مناسبة مليئة بالمفاجآت السارة والتي قالت عنها عبر حسابها في "انستغرام" "كانت مناسبة رائعة.. أولها اني تفاجأت عند دخولي المطار أن وجدت فضاءً لبيع الحلويات والمكسرات عنوانه "مزار"، ركضت إلى المقهى، وأعلنت بنشوة لجميع الموظفين أن مزار هو اسمي الأخير. شعرت بإحساس رائع جدا.. اعتقدت أنني كنت المكسرات...".

وكانت بعض الصور التي لاقت نقاشا وسط مغردين حول البطاقة التي رفعتها مادونا والتي كتب عليها باللغة الانكليزية والعربية "الملكة"، والتي اعتبر بعضهم أن أحلام هي صاحبة اللقب في حين رد آخرون على أن الفرق شاسع بين نجومية أحلام ومادونا ولا مجال للمقارنة بينهما.

وانتهزت النجمة العالمية مادونا مناسبة عيد ميلادها الستين، للترويج لأغنيتها الجديدة والتي اختارت لها عنوان "أغنية جميلة" وذلك تتويجاً لإطلاق حملة لجمع التبرعات لصالح الجمعية الخيرية Raising Malawi التي تدعم الأيتام والأطفال في دولة الملاوي ببرامج الصحة والتعليم. وقد كتبت على حسابها على "انستغرام" "بالنسبة لعيد ميلادي، لا أستطيع أن أجد هدية أفضل من ربط عائلتي العالمية بهذا البلد الجميل والأطفال الذين يحتاجون إلينا".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية