تحدي "السقوط المزيف".. جنون التحديات لا يزال مستمراً

الثلاثاء، 21 August 2018 ( 09:25 م - بتوقيت UTC )

"وبعدين بقى مع التحديات المجنونة؟" تساؤل طرحه "أمير" عبر حسابه الشخصي في "فايسبوك" بعد أن شاهد صوراً تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي لتحدٍ جديد أطلق عليه الناشطون والمتابعون من الشباب اسم تحدي "السقوط المزيف".

"خلصنا من تحدي كيكي دخلنا في تحدي السقوط المزيف، إحنا بنتشعلق في رضا ربنا"، هكذا علق صاحب حساب "المصري الأصيل" على التحدي الجديد الذي يبدو أنه لم ينل إعجابه، أما دنا فاكتفت بقولها "بعد كيكي.. تحدي السقوط المزيف يجتاح الإنترنت".

التحدي القادم من روسيا

على تطبيق "إنستاغرام" في مواقع التواصل الإجتماعي كانت أولى الصور، ومن روسيا كانت بداية تحدي "السقوط المزيف"، حيث انتشرت صور عديدة لمستخدمي التطبيق يصورون فيها أنفسهم  بعد سقوطهم "الوهمي" غير الحقيقي. ويكفي البحث عن كلمة "السقوط المزيف" على واحد من مواقع التواصل الاجتماعي حتى يظهر عدد لا يمكن حصره للكثير من الشباب والبنات يمثلون هذا السقوط الوهمي أو ما عرف باسم "Fallingstars"، كما ويدعو المشاركون في هذا التحدي أصدقاءهم إلى مشاركة صورهم التي تمثل السقوط الأفضل.

ويظهر البحث في موقع "إنستاغرام" عشرات الصور لأشخاص مطروحين أرضاً على وجوههم، إما أسفل درج طائرة أو على سلم كهربائي في متجر تجاري، أو حتى بجانب سيارة مفتوح بابها أو في طريق عام، غير أن ما يفرق بين هذا التحدي والتحديات الأخرى التي كانت على شاكلته مثل "زووم" و"كيكي" بأن الغالبية العظمى من المشاركات فيه عبارة عن صور فوتوغرافية وليست مقاطع فيديو.  

المشاهير أيضاً

ويبدو أن هذا التحدي لم يقتصر على عامة الناس في روسيا وغيرها من البلاد التي وصلتها إليها حمى هذا التحدي، إذ تظهر الصور أنه يحظى بشعبية كبيرة بين المشاهير والأثرياء في روسيا، خصوصاً أن هناك صوراً التقطت للتحدي أمام طائرات خاصة وسيارات فاخرة.

باسم زاخور يبدو أيضاً أنه لم يرقه التحدي فكتب متسائلاً "ما هذا العبث، هل فقدت الناس عقولها؟"، أما عصام المفتي فقال "إن شالله التحدي الحقيقي في المرحلة القادمة يكون تحدياً أخلاقياً قيمياً قبل أن يكون مادياً، تحدي ألا تدفعك الأزمات والضغوطات للتنازل ومجاراة حالات السقوط التي تنتشر من حولك"، واسترسل في تغريدته "التحدي أن تظل محافظاً على ما تعتقد أنه قيم عُليا لا يجب تجاوزها".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية