جامعة البحرين.. الأولى وطنياً بـ130 بحثاً علمياً

الجمعة، 17 August 2018 ( 05:36 م - بتوقيت UTC )

هنا يلتقي الطلبة وبين أروقتها تبدأ مرحلة تبادل الخبرات وسرد الإنجازات واستشراف المستقبل، جامعة البحرين هي الجامعة الوطنية الأولى في مملكة البحرين، أنشأت سنة 1986 واهتمت بإعداد بنيتها التحتية الدراسية، لتعين الطالب على الانطلاق الفكري وتأسيس روح المبادرة والإبداع، وتوظيف هذه الطاقات الشبابية العلمية في العديد من الصور.

وتعمل جامعة البحرين منذ افتتاحها بشكل دقيق ومتكامل، في إطار الصلة الوثيقة بين الحاضر والمستقبل، وربط برامجها باحتياجات المجتمع، وتحددت معالم هذه الصلة بعد بحث تجريبي متواصل  في ظل النهضة الاجتماعية والاقتصادية والصناعية التي تعيشها البلاد.

وتلبي الجامعة احتياجات المجتمع عبر المستويات المتنوعة للشهادات التي تمنحها على غرار الدبلوم المشارك التقني والبكالوريوس والدبلوم العالي، والماجستير والدكتوراه في بعض برامج كليتي الهندسة والحقوق، كما أن الخبرات العملية الحقيقية لأساتذة الجامعة تعين الطلبة على تطبيق هذه الأفكار، وإبرازها في حياتهم العملية.

والجدير بالذكر في هذا المقام، أن الطلبة والأساتذة يتبنون في الجامعة مقاربة عملية محددة وواضحة لتعزيز البحث، وخلق الشراكات الاستراتيجية.

ولأن المطلوب منها أن تكون جامعة رائدة في قطاع التعليم العالي، فإنها  تتجاوب بفعالية مع الأفكار وتلتزم بكل ما من شأنه أن يساعد على تشكيل وصياغة وتعزيز  وتنويع اقتصاد مملكتنا القائمة على المعرفة، لتتصدر بذلك قائمة الإنتاج البحثي لجامعات المملكة للعام الجاري 2018.

وكشفت أرقام قاعدة البيانات العالمية للبحوث المنشورة في المجلات المحكمة "سكوبس"، أن جامعة البحرين واصلت تصدرها قائمة الإنتاج البحثي وذلك بإنتاجها نحو 52% من إجمالي بحوث الجامعات البحرينية.

حيث أنتجت الجامعة الوطنية 130 بحثاً علمياً محكماً حتى الأول من شهر أغسطس الجاري، من أصل 250 بحثاً في جميع مؤسسات التعليم العالي بالمملكة.

وقال رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة، إن التطور المطّرد في إنتاج البحوث العلمية هو ثمرة استراتيجية الجامعة التطويرية الهادفة إلى التركيز على المشاريع البحثية التخصصية، وتوفير الحلول المناسبة لقضايا الاستدامة وتحدياتها في المنطقة.

وتحتل كلية العلوم الترتيب الأول متفوقة بالصدارة على  كليات الجامعة العشر بواقع 55 بحثاً علمياً، تليها ثانياً كلية الهندسة بواقع 25 بحثاً، ثم كلية تقنية المعلومات في المرتبة الثالثة بواقع 17 بحثاً، وفي المرتبة الرابعة كلية إدارة الأعمال بواقع 16 بحثاً.

وضمن استراتيجيتها للتطوير في المجال العلمي، تعمل جامعة البحرين على  تشجيع باحثيها سواء من الأساتذة أو طلبة الدراسات العليا، على الاهتمام بالأولويات البحثية الوطنية والإقليمية التي في مقدمتها قضايا، الطاقة المتجددة، والأمن المائي، والأمن الغذائي مع مضيها المتواصل في سياسة تفعيل الخطط البحثية، ونشر ثقافة الإنتاج ونشر البحوث العلمية في أنظمة الفهرسة العالمية، وتوفير جميع الإمكانات البحثية للعاملين فيها.

وأشار عميد الدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة الدكتور محمد رضا قادر، إلى أن أرقام "سكوبس" تشير إلى نمو في عدد البحوث المحكمة المنشورة يصل إلى نحو 60%، وذلك بالمقارنة مع ما أنجزه أساتذة الجامعة في الفترة نفسها من العام الماضي 2017، كما شهدت البحوث المنجزة والمنشورة ارتفاعاً في السنتين الماضيتين قياساً للعام 2015.

وبحسب العميد فإن أرقام "سكوبس" تفيد بأن الجامعة الوطنية أنجزت ونشرت خلال منذ إنشائها نحو 7500 بحثاً علمياً محكماً، داعيا الأساتذة إلى نشر بحوثهم في المجلات المحكمة، وتعزيز الاستشهاد بالبحوث في أنظمة الفهرسة العالمية، وتتطلع إلى نشر أكبر عدد من أطروحات الدكتوراه والماجستير أيضاً.

وكانت جامعة البحرين حققت مؤخراً مركزاً متقدماً على مستوى الجامعات العالمية بتفوقها في معايير التصنيف العالمي للجامعات QS، والتنافس ضمن 1000 جامعة تأهلت لتصنيف 2019.

وبذلك تكون جامعة البحرين الجامعة الوحيدة المصنفة عالمياً في مملكة البحرين، سواء على مستوى الجامعات الحكومية أو الخاصة.

 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية