لحماية البيئة.. أكياس تتحلل في الماء

الأربعاء، 12 يونيو 2019 ( 04:00 ص - بتوقيت UTC )

"يبدو مثل كيس بلاستيكي عادي، لكنه يذوب في الماء دون الإضرار بالبيئة" تغرد آن ماري، وترد سوزان: "كان يجب عليهم أن يجعلوا ذلك قبل 25 عاماً.. ربما لن تكون هناك هذه المشكلة".

باستخدام التكنولوجيا الصينية، نجحت شركة تشيلية في صنع أكياس "غير بلاستيكية" تتفكك وتذوب بسرعة في الماء البارد. وبحسب SBSNews تم تطوير حقيبة بديلة للأكياس البلاستيكية من قبل المهندسين التشيليين، ويقول مدير الشركة القائمة على تنفيذ الفكرة روبرتو أستيتي: "كانت مفاجأة بالنسبة لنا أن نجد أن فكرتنا المجنونة يمكن أن تكون بديلاً لمشكلة البلاستيك الكبيرة في العالم"، إذ يتم استخدام الحجر الجيري بدلاً من المشتقات النفطية في صناعتها.

كيف تعمل؟ 

تقوم الفكرة على تغيير الصيغة الكيماوية الحالية المستخدمة في جميع أنحاء العالم لإنتاج الأكياس البلاستيكية، ووفقاً لما قاله  أستيتي، فإنه "عندما تلامس الحقيبة الماء، يدخل الأوكسجين الموجود في الماء الكيس، ويتم استخراج الهيدروجين، وما يبقى هو الكربون، وبعض العناصر التي أضفناها إلى الصيغة التي تمت الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية". 

المدير التجاري للشركة التشيلية كريستيان أوليفاريس، يشير إلى أنه "يمكن ابتكار فرشات الأسنان والسكاكين وأي منتج مصنوع من البلاستيك باستخدام هذه المادة، ولها قدرة أي منتج بلاستيكي، الفرق الوحيد هو أنها تذوب".

وتعتبر تشيلي هي أول دولة في أميركا الجنوبية تحظر الاستخدام التجاري الواسع للأكياس البلاستيكية. وتغرد رابطة أصدقاء البيئة حول هذا الابتكار: "هذا خبر بيئي سار، ابتكار أكياس بلاستيكية قابلة للأكل والتحلل 100 في المئة".

شركة Avani Eco في إندونيسيا كانت أيضاً قامت بتصنيع كيس بلاستيكي صديق للبيئة، قابل للتحلل والسماد أيضاً، مصنوع من الكسافا، وجذور الخضروات التي هي العنصر الرئيس في العديد من النظم الغذائية في أفريقيا وأميركا اللاتينية وآسيا. ويغرد أليكس: "يذوب في الماء، لذلك إذا شربت منه الحيوانات، فإنه لن يسبب أي ضرر لهم، يبدو أنه آمن للبشر إذ يمكنهم تذوقه، كما يظهر على يوتيوب"، يرد ساندرسون ساخراً: "ولكن ماذا لو كانت السماء تمطر، وذاب الكيس وسقطت البقالة على الأرض الرطبة أو في البركة؟!".

مشكلة البلاستيك

في جميع أنحاء العالم، أدخلت أكثر من 60 دولة حظراً أو فرضت رسوماً على الأكياس البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة. ففي أستراليا، قامت جميع الولايات والأقاليم باستثناء نيو ساوث ويلز بحظر الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد. وبحسب موقع weforum بات التلوث البلاستيكي مشكلة في جميع أنحاء العالم، وفي كل عام، تجد ما لا يقل عن ثمانية ملايين طن من البلاستيك طريقها إلى المحيط، وهو ما يعادل إلقاء محتويات شاحنة لجمع القمامة في المحيط كل دقيقة.

حلول جديدة للبلاستيك

تجمع شركة New Plastics Economy، وهي مبادرة من مؤسسة Ellen MacArthur، بين المبتكرين والمصنعين، لإعادة التفكير وإعادة تصميم مستقبل البلاستيك. وكان أحد المشاريع الرئيسة للمؤسسة هو جائزة الابتكار في مجال البلاستيك بمبلغ 2 مليون دولار؛ من أجل خلق أفكار حول كيفية استبدال البلاستيك بمواد أخرى، وستقوم الشركة بضم الفائزين بجائزة الابتكار إلى برنامج التسريع لمدة عام، بالتعاون مع Think Beyond Plastic وخبراء لجعل ابتكاراتهم قابلة للتسويق على نطاق واسع.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية